Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ali Kshouda
الكاتب الليبي علي كشودة


عـلي كـشودة

Sunday, 12 November, 2006

ثـقافـة

عـلي كـشودة

في أبسط تعريفاتها "من تعلم شيئاً عن كل شئ كان مثقفاً" وإذا رجعت إلى معاجم اللغة العربية، فإنك تجد بين معنى الثقافة هذا والمعنى اللغوي صلة ونسباً، فالإنسان لا يكون واسع الإطلاع، ملماً بمختلف العلوم، إلا إذا كان حاذقاً جيد الفهم، والحذق وجودة الفهم هما المحور الذي تدور عليه مادة "ثقف" في لغة العرب، فهم يقولون "ثقف الشئ ثقفاً: حَذَقَه، ورجل ثَقِف: حاذق فهم"، وهي كل إضافة يقدمها الإنسان، ومجموع طرائق التفكير والممارسة وأسلوب الحياة، وعندما تضاف الثقافة إلى الأمة، فالمراد بها تراث الأمة الحضاري والفكري في جميع جوانبه؛ النظرية والعملية، وهي ما تشكل أسلوبها في الحياة، فعقيدة الأمة وتاريخها ونظرتها إلى الحياة، والأفكار والنظريات التي تدور في عقول أبنائها ومفكريها، وتدون في كتبها ودراساتها، وهي في مجملها أسلوب الحياة السائد في مجتمع من المجتمعات.

بعد هذا التقديم يمكننا أن نقول: أن الثقافة ليست ترفاً، لكنها عندنا ترف الترف، وبينما تهتم دول العالم المختلفة بالثقافة ويشترك في هذا الاهتمام الكل، من أصغر الجمعيات الأهلية إلى أكبر المؤسسات الاقتصادية، إلا أننا وبعد هذا الإنضاج الكبير الذي نشهده وتكدس السلع من مخلف البلاد، لم تلق الثقافة والأفكار مثل هذا الاهتمام بعالم الأشياء، الأمر الذي يجعلنا نسأل: لماذا هذه النظرة للثقافة؟ وما الذي يمنعنا من إدراك أهميتها؟.

عند أطفالنا ربما تكون الكتب المدرسية ونقلها وشكلها وإخراجها السيئ، سبب كره الأطفال للكتاب، وربما يكون السبب في المعلم! الذي لم يقدّر العلم، ولم يحببه للناشئة، أم ياترى تلك الأم التي انشغلت بالموضة والقيل والقال، وكثرة السؤال، تاركة المجال للتلفزيون يشكّل كما يشاء ثقافة أبنائها، أو لعلها إصداراتنا المحلية بقوالبها الجاهزة، والإخراج الباهت والنمطية المملة.

كما كتب أحد المخضرمين: ليست الثقافة الليبية في أحسن أحوالها، كإبداع أدبي وفكري وعلمي فقط، بل حتى في الأخلاق والمعاملات، فبنظرة واحدة يمكنك أن تشاهد عدم احترام القانون والتعدي على خصوصية الآخرين وإهدار المال العام وتضييع الوقت، وانتشار الخرافة، وقس على ذلك.. الأمر الذي يجعلنا نعترف بوجود ضمور في الثقافة، وانحسار مخيف لكل معانيها.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home