Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Fathi al-Akkari
الكاتب الليبي الدكتور فتحي العكاري


د. فتحي العـكاري

الثلاثاء 19 مايو 2009

قصر الحاج أو قصر أولاد الحاج
 

د. فتحي رجب العكاري

 

لقد عرفت ليبيا القصور منذ زمن بعيد، ولكنها لم تك قصورملوك أو قصور كبر وتعال على الناس بل كانت قصورا شعبية بكامل معنى الكلمة. فهى كانت لخدمة الناس، ففيها يخزن الناس أثمن ما لديهم من متاع وغلات وزيوت ووثائق. فهى كانت مستودع الأمانات أو لنقل بنوك المقايضة. وهى منتشرة فى ربوع ليبيا وكامل الشمال الأفريقى ، بعضها مصان و البعض الآخر مهمل.

قصر الحاج منظر عام من الخارج

ونحن اليوم بصدد الحديث عن أحدها ألا و هو قصر الحاج ، بل لنقل قصر أولاد الحاج  فهم من عاشوا حوله و حملوا اسمه . يقع قصر الحاج على الطريق بين  بئر الغنم و كاباو و تحيط به قرية قصر الحاج أو ديار بنى الحاج .  يطل على هضبة عالية ليسهل الدفاع عنه عند الحاجة .

وقد أفادنا الدليل السياحى  المتواجد بالقصر السيدعلى محمد القمودى بأن الذى شيد هذا القصر شخص يدعى الشيخ الحاج عبد الله بن محمد بن هلال بن غانم أبو حطيلة وهو الذى ينتمى له أولاد الحاج الذين يعيشون بالمنطقة . و يوجد بالقصر مئة و أربع عشر غرفة على عدد سور القرآن الكريم  لتخزين الحبوب ، كما يوجد به ثلاثون سردابا على عدد أجزاء القرآن الكريم لحفظ و تخزين الزيوت ، و تبلغ مساحته الف و مئة و ثمانية و ثمانون مترا مربعا . و يبدو جليا من هذا السرد اهمية المنظور الاسلامى فى بناء القصر بالأضافة الى الزخارف والأقواس الاسلامية . و قد استخدمت فى بنائه المواد المحلية و قد تم تأسيسه فى منتصف القرن الثانى عشر الميلادى و لا زال يقاوم الظروف الطبيعية من دون صيانة تذكر لثمانية قرون .

وتبدو فى الصورة التالية الحجرات و قد فقدت معظم أبوابها و السلالم المؤدية اليها ، كما تظهر مداخل بعض السراديب فى الأسفل . و عادة ما يحفظ الناس أشياءهم فى القصر تحت الحراسة  فى غرف خاصة بهم يملكون مفاتيحها و يقوم حارس القصر برعايتها فى غياب الناس فى الحرث و الرعى و التجارة . 

منظر داخلى لقصر الحاج يبين الحجرات و الساحة الداخلية

ويقع قصر الحاج على ملتقى الطرق بين المدن و الساحل ، ولقد كان محطة لعابرى السبيل و استراحة للحجيج ، و هو يتوسط المسافة بين الجبل و سهل الجفارة وهى مواقع الحرث و الزراعة وتمر خلالها طرق القوافل القديمة بين شمال أفريقيا و الصحراء الكبرى .

وتوجد فى بعض حجرات القصر العديد من المقتنيات القديمة و التى تركها اهلها مع تطور سبل العيش فى المنطقة ، معروضة فى حجرات الحارس عند المدخل بشكل عشوائى .

بعض الأدوات القديمة المعروضة بالقصرعند المدخل

ويلاحظ وجود عينات من الشعير عمرها أكثر من أربعين عاما فى الصورة العليا ، بينما نرى بعض المفاتيح التى تركت ببعض الأبواب و بعض الأدوات القديمة فى الصورة التالية .

بعض مفاتيح الغرف و الأدوات القديمة

وبالرغم من قلة السواح من الداخل الا أن القصر يجذب اهتمام بعض السواح الأجانب كما هو جلى فى الصورة التالية .

زوار القصر من الأوربيين

وفى ختام الزيارة قابلنا بعض أهالى المنطقة والذين اتحفونا بكأس من الشاى الأخضر بالزعتر مع كلمات الترحيب و كانوا مجتمعين فى جلسة أخوية ليبية على الطبيعة و بدون رتوش ، وهم يقدمون الشاى بالمجان لجميع الزوار، فهم يعتبرون الزائر ضيف عليهم .

استراحة أولاد الحاج بجانب القصر

والقرية تبدو من بعيد عامرة بأهلها و تنعم بهدوء و جو جميل فوق التلال و تتطلع الى مستقبل أسعد .

قرية أولاد الحاج كما تبدو من أمام القصر

وأملنا كبير فى أن يحظى قصر الحاج بالتنمية و الصيانة و التطوير على طريقة غدامس .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home