Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Fathi al-Akkari
الكاتب الليبي الدكتور فتحي العكاري

Tuesday, 15 April, 2008

ربيـع بـلادي

د. فتحي العكاري

لقد سن الله سبحانه وتعالى سنة التداول بين الفصول فجعل فصل الشتاء رمزاً لبعث الحياة ، وللغرس والغيث وجعل الربيع رمزاً للأمل وللحياة وللمستقبل وللتجديد تتزين فيه الارض بحلة جميلة استجابة لرحمة السماء التي تجود بالغيث النافع . أما الصيف فهو فصل جني المحاصيل والثمار والأفراح . وأهم ما يميز فصل الخريف هو إعتراف القديم بحاجة الجديد إلى مساحة للنمو والعطاء، فتتسافط الاوراق القديمة لتمنح فرصة الحياة للبراعم الصغيرة كي تنمو . سبحان من يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي .

ولقد أكرمني الله بجولة في ربوع بلادي خلال فصل الربيع هذا العام فأحببت أن أزف لأحباء بلادي باقة من الصور تتغنى بالأمل والحياة والجمال . حيث نشاهد في اللقطات الثلاثة الأولى ربوع الجبل الأخضر على ضفاف الطريق الساحلي بين مديتني درنة والمرج حيث لم تر المنطقة مثل هذا الربيع منذ عشرات السنين .



وبعد ذلك ننتقل إلى مناظر بديعة لأحدى المزراع في منطقة سوق السبت خلف مطار طرابلس العالمي . حيث تزينت الأرض ببساط من الزهور البرية بشكل يصعب حتى على الزراع تشكيله .



إنها الأرض الليبية اذا نزلت عليها رحمة السماء استجابت بدون زارع وازدانت بحلة بهية اختلطت فيها الالوان مع روائح الزهر بين اشواط البرتقال انها فعلاً ارض الخير والعطاء والأمل المتجدد ، تستقبل بأحضانها من يريد ان يبني المستقبل في لقطات أخذت بتاريخ 28 مارس 2008 .

بعد ذلك نعرج على أعالي منطقة غريان عند مدخلها الجنوبي من طريق العربان ، ويبدو واضحاً للعيان كيف أحاطت الأرض ببساط من الزهور البرية بعض المباني القديمة .


راجياً أن تكون هذه اللقطات باعثاً للأمل في النفوس وكل ربيع وبلادي وأهلها بكل خير .

د . فتحي رجب العكاري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home