Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ahmed al-Faitouri
الكاتب الليبي أحمد الفيتوري


أحمد الفيتوري

Monday, 31 December, 2007

سريب حب
12ـ 2006 ـ 2007
وحوالي نصف مليون مطلع علي هذا الحب

أحمد الفيتوري

• يحتار المرء من هو ؟ وتجد عندهم جوابا لكل شيء .
أحتار ما الحب وتجد عندها اليقين الكامل بأن الحب لا شيء.
تولد دون أن تعرف لماذا ومن أبويك وما لون عينين من تحب ومن أي بلد وأين تموت ، وكلهم يقين فكاك حير .
هكذا كل يوم ألوذ بشارع الإذاعة من نفسي باحثا عنها - في نفس الوقت ، عائدا بخيبة إضافية، وفي عيني من أحب شوك يستنميه، هكذا مشروبي اليومي مكياتا مرةّ كل صباح وعام أخر مر دون حرج ؛ كأن الأيام ثوان ثقيلة ، فلا شيء يحدث و لا أحد يجيء ، زادي عناد ذئب ضل الغابة .
أدون شغفي في كلام وأشفي غليلي من كلام لم يفل؛ وكأن 2007 م ليست عاما انفرط من عقد حبي ، و لا أن الوقت سيف يقطع أوصالنا ، هكذا كل عام أصغر أكثر حيث انصرمت عقدة من عقد توسلت أن يكون لي وثابرت ونزحت عرقا جما .
كل عام مضى ليس لي ؛ ليس لي ما ليس لي ، لي مما مضى الحسرة زوادة ليلي وشمس نهاري .
كالابن الضال أضل عني وتضل عني أنت يا من ظننتك ضوء الطريق .
حين تلتفت إليّ تجدني أدونك كل يوم مما أختار .. مما أحتار ومن كل مترادف يشبهك أكثر مني؛ يظن البعض وبعض الظن خائب أن ما أدونه نفسي لكن نفسي ضائعة عني ، هي لك هذه النفس النحلة الشغالة التي شغلها أن يكون نفسك العسل، لذا تبحث لك عن حدائق الزهر كأن نفسي كشافك.
عام مضى من التدوين أدون ما تحب كي تحبني، من كل حدائق النفوس الفياضة أجني ما تحب ، عام مضى ليس لي فيه غيرك: أسوح هنا والآن كي أكون سريبك .. فآي سريب هذا ؟ ..
لا شيء في الأفق إلا أنت وما مضى عام دونك، ما مضى يوما دون أن أدون كل يوم؛ كل يوم سهر وحدي كي لا تكون وحدك، كي تجد نفسك فيما تحيرت واخترت فيما دونتك؛ فهذه المدونة أنت و لا أحد غيرك في المدونة / القلب. أنت المدونة أنت سريب وسريب من سرب وليس من سراب وان السراب منها، السرب أوله أنت وأخره أول.
ما سريت إلا لأجلك سريت وما تسربلت ليلي إلا بك ليتسنى عند مطلع كل نهار ثوبا جديدا ، وكأنني أريد أن يبدأ نهارك كعيد.
هكذا سريب مدونة رسالة حب من كل حقول تحصد قمحا وتينا وزيتونا .. ووردة.
هكذا سريب مدونة لأجلك فحسب طلعت يوم خرجت 2006 حين لم يعد ثمة أمل في وصال، كل عاشق تقطع خيطه يغزل من خيط الحلم وصاله، وهكذا سريب وصال من خيط حلم كالمطر عاقدا العزم علي وصال الخصوبة ..
عام مضى و500ألف مطلع هم أنت، فما عقدت العزم إلا لك وكنت مستريب النفس في أن تلبي آذان الحب و " تصلي ركعتين في العشق وضؤهما الدم " أو كما قال الحلاج الذي هو صاحب رئب .
المدونة سريبي أنا وأنت سريب ، وكل مطلع يري في التدوين غير ذلك هو محق فليست سريب لغيرك، وان ليس لي ما لي فهذا الحق لأن المدونة سريبك : فإن كان الـ " سريب " الحكي فالسرد مني والمسرود لك والسارد أكثر من ألف ليلو ليلة؛ فالمدونة هذه شهرزاد التي تأمل الفكاك من أسرك بأن تكون لك : مدونة النفيس شغف المحب.
كل مختار وان كتبه غيري هو نفسي الشغوفة هو شغف نفسي، كتبته كقارئ بكدي وبحثي عنك عني لأجلي لأجلك أليس ما تحب نفسك؟.
هكذا سريب عام مضى أكتبك كل يوم فيما أختار، وقد يظن الضال الغضب أنها حذلقة المحبين، لكن غير المغضوب عليهم و لا الضالين يرونك كالصبح مع مطلع الشمس؛ جلية جلاء المستريب من يقول خذوني.
سريب حبي بس .
وككل حب له لغط يخطئ مصيبا من لهفته، وكل محب خطى؛ أليس الحب كالشمس تنبثق من عتم وتفلق رداء الليل مربكة وجلة مترددة وفي مشيها نعاس، سريب الحبيبة تنهض من نعاس ثقيل فليس الليل رداء خفيف الوطء، كل نومة تظن أن ليس الصبح بقريب، والصبح ليس بقريب لكنها تنهض ..
مكتوب عليها أن تنهض كل يوم كسريب وصل خيطه الحلم .
مضى عام دونك لكن سريب خيط حلم لم ينقطع يوما كل العام الذي مضى...
منذ ذاك منذ أواخر 2006 حتى أواخر 2007 خيط وصل عقده حوالي 500 ألف مطلع :
صباح الخير من جديد .. صباح الخير اليوم وكل يوم .
كل عام وأنت عيد، كل سريب أنت السريب : سريب العشاق الولهين من حبهم كبد، من عيدهم عيد من يحبون..
ودعك من هذا الذي هو أنا .
سريب حبي بس .

http://afaitouri.maktoobblog.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home