Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ahmed al-Faitouri
الكاتب الليبي أحمد الفيتوري


أحمد الفيتوري

Saturday, 9 December, 2006

الذئبة تعـوي في السرير

أحمد الفيتوري

الذئبة تعـوي في السرير الخاوي

 

 

 

 

 

 


 

 

 

إليها أينما ترنو وإن مت.

 

 

 

الذئبة

تنصت للطريق

باعدت بينها وبينه

مسافات الوجل.

تتبع الأثر

كأنه مر من هنا

لكنه ليس هناك.

في الأفق غزالة شاردة

تقصت الدرب

ما من أثر

باغتها عوائه

في صدرها الصدى

في انعكاس الماء

شاهدت فريسته

وفي مخيالها وثبته.

الذئب

يعدو في غابة الليل

مطاردا  شراستها

كلما توغل، يناء.

الذئبة الضارية؛ فريسته

توغل في ليل الغابة

وقع خطواته يشق أنفاسها

و لهاته يومض في عينيها.

 

 

أينما حلت وثب

أينما نامت وثب

يخالط أنفاسها

ذئب

أينما نامت

أينما حلت

كانت فريسته.

ذئبة

تقنصُ سحابة أنفاسه

ومن الخيط الواهن

تفتل حبلها من مسد.

كأنها ذئبة

أرضعته حليبها

كأنها غصت به.

أو كأنه ذئب

ولدته من فمها

ثم نست.

 

 

ذئبة كأن مشيتها

غدر الزمان

لا عجل

سينتظرها

عند طرف الغابة.

 

 

ذئبة تتسل من تحتها الأرض،

مشرئبة لسماء؛

تذوب في عينيها.

في تحولها الأول

كانت حمامة.

في تحولها الثاني

كانت سحابة.

في تحولها الثالث

كانت ذئبة؛

تسكن خاصرة الفضاء البعيد

كبرتقالة الليل.

 

 

الذئبة

عيناها يلمعان

عيناها يبرقان

الذئب يعصر عنبها

يقطر من روحها خمره

أينما هامت؛

الذئب يدغدغ إبطها،

يعض ظلها، ويغرس أنيابه فيها.

 

 

ذئبة ذائبة في فضاء

كما قهوة محروقة

مسكوبة في فنجان.

ذئبة يشع بياضها،

 في مشهد حالك.

كحلت عينيها من المشهد،

 ولم تلتفت البتة.

 

 

تنصت لعوائه

ومن طرف خيط

تمسك ظل شغفه.

 

ذئبة تتسلل

من رمق الليل الأخير

تشرب عصير القمر البرتقالي

تنسج من خيوط الضوء الفضي

ثوبها الليلي.

تمزق بمخالب من مخمل

ستر الطريق

مسافرة إلي وهم تعرفه جيدا؛

كما تعرف أن ذئبها ضاع كي يدركها.

 

 

تسلك الطريق الوعر

أنفاسها الذئبية

تحرق ما تبقي

من خيال وجل.

إن لم يتعقبها

سوف تدركه

نيران أنفاسها.

يجفل من ظلها

من انسيابها

بين شجيرات البطوم

ووثبتها فيه.

 

تخلب القمر البرتقالي

وتترك لليل

نجوما

خابية.

 

 

تشتعل شجيرة الشماري

في ليل الجبل الأخضر

كلما خلبها

مخلب مخمل.

 

 

في ليونة ذئبة جائعة

خلبت أنفاس فريستها

في رشاقتها

ترخي فريستها آمالها.

 

 

كوتر الكمان المشدود

تطلق تكشيرتها.

من الوتر المشدود

بين عينيها

تبزغ بسمتها.

 

 

الذئبة تركض

في شرايين الغابة

وتمزق بأنياب شراستها

خيمة الليل.

في غابة النجوم

تكون القمر .

 

 

ترنو إلي الجبال البعيدة

بعد أن تخطت وثبتها

غابة الليل

والذئب الكسول.

 

 

من بعيد ترنو إليه

من دست حليبها

في عينيه.

من جفل من حنينها إليه.

الذئب الجفول يغط

في دفء الغابة.

 

 

يرنو إليها

ترنو إليه.

ما بينهما دم هائج.

 

 

في عينيها

عسل نحل قاتل

مخلب حلم حاذق.

في عينيه طيور جافلة.

أينما حطت الطيور

شقّ الفضاء

مخلب عينيها.

الذئبة

مرت بالمكان

كطيف مسعور

مزقت بمخلبها

حرير شغفه

واتخذت من الريح

السرير.

 

 

الذئب

المسكون بوسن المكان

تعثر في غابة أحلامه الشائكة،

ولم يفطن لهبوب الريح.

 

الذئبة

غرست عينيها في أحلامه

 

 

الذئبة

بشراهة أنيابها

خطفت لحم الروح.

 

الذئب

الشره التهم خيالها.

 

 

الذئب

الشبق

أحرق

الغابة

وأطفاء عطشه بنيرانها.

 

الذئبة

تنفرد في الليل بوحدتها

وتذيقها المرّ.

 

الذئبة

خاتلت الفريسة

تخلت عنه

انقضت عليه.

الذئبة

افترست ظلها.

 

 

الذئبة

كالفجر من الليل

تنسل

من شغفها

وتندس في الريح.

 

الذئب

من صقيع الروح

يتغطى الريح.

 

الذئبة

جسد يعوي

يعض دمه

روح شاردة

تتوثب للانقضاض

 

الذئبة في خفة الطريدة

تسلب الغطاء

تعري الحلم.

 

 

الذئب العاري

يعوي وحيدا.

 

بنغازي - ‏السبت‏، 07‏ أكتوبر‏، 2006

afaituri_55@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home