Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelnabi Abousaif Yasin


Abdelnabi  A. Yasin

Saturday, 25 February, 2006

بنغازى.. ليست كاملة الأوصاف

عبدالنبى أبوسـيف ياسـين

وحاشا لغير الله الكمال.
فـ بنغازى ليست.. كما تكرّم البعض.. هيّ بمدينة المدائن ولا هيّ بالعاصيّة ولا المعصيّة..
ولا هي بالإنتفاضية.. ولا ولا ولا.... كما لا هى بالإنكشارية.. أو مستنقعاً للرذيلة!.. أتتذكرون؟

فـ مدينتى بنغازى.. يُؤسف حقاً على حالها وأحوالها.. بعد أنّ يُؤسف على أهلها.. وأهوالها.. لو كنتم تعلمون!

فلماذا بعضكم بحقّ الله.. تتلاعبون وتعبثون.. بمدينتى الفاضلة..
مع أنكم ترونها وهي طريحة - من طريحة بعد طريحة -.. وكأنكم تستعجلون أجلها وموتها!

فلما لا تتركونها على الأقلّ أن تعيش كغيرها .. أو أن تموت كمدينة – أو كأطلال مدينة - فاضلة؟

عانت بنغازى على مرّ العصور ما لم تعانيه مدينة أخرى..
وبنغازينا فى عهدها القريب.. أي منذ أكثر من ربع قرن.. حوصرت – ووحدها - بكتائب الحرس.. وبالمثابات..
وبالبوّابات.. وبمخابرات.. فوق، وتحت مخابرات، من خلفها مخابرات.. وبالسجون والمعتقلات..
وبأعواد المشانق.. فى كلّ مكان وميدان.. وفى أشهر رمضان من بعد رمضان..
وكلّ ( العام ) وأنتم بخير.. أتتذكّرون؟

ثم نُزعت من ثراها رفاة شيخها وبطل جهادها وطُمرت بعيدا.. وأُزيح نصبها الشامخ.. وهُدم ناديها العريق..
وتأديباً لها.. لم يتم تحديد موعد إفتتاح مستشفاها المركزى ( بعد).. وبعد ثلاثين عاماً من إنجازه!

وحوصرت – بنغازيكم – بالإهمال المتعمّد والتقصير المتعمّد.. وبالأيدز المتعمّد.. وبشظف العيش المتعمّد..
حوصرت بندرة الماء – حتّى المالح -.. وحوصرت بالمجارى.. برّاً وبحراً!.. كما تُبصرون.. ولا تكترثون..
فعن أيّ " ربايّة الذايح " تتحدّثون..
أيها الغرباء والمغتربون.. وأنتم تعرفون أنّ بنغازى – هى نفسها – ذايحة.. وقليلة الوالى ووليّ الأمر؟

فبنغازي.. برغم عنادها وكبريائها المعتاد.. ديك يوم.. ولا عشرة دجاجة.. أُنهكت للنهاية..
بنغازى.. مدينتى..– بعنطزتها وشموخها – وأنتم.. تتراقصون على حُفرة قبرها الجاهز..
تعبت الآن منّا ومنكم.. ورمت كلّ عراجين الفلّ.. ونصبت خيم العزاء..

وأنتم.. ومن بعيد لبعيد..

أيّ تطويق.. وأيّ تضيّيق.. وأيّ حرمان وتجويع وتفريق وتشنيق (آخر).. بجهادكم الشفوىّ /القلمى..
ما زلتم تريدونه لـ بنغازى المُبعدة المنسّية أصلاً.. المُجنّبة.. المحرومة.. والمحاصرة أصلاً بالكتائب وبالمدافع.. وباللقطاء وبالسفهاء.. وبالمُفسدين.. وبالسرّاقين وبالبصّاصين؟

دعوا بنغازى وشأنها.. تموت أو تحيا كما شاء لها..
دعوا بنغازى تدفن أبنائها بصمت.. وتبكى على فلذة كبدها بصمت..

اتركوها وحيدة.. كعادتكم.. فأنتم تعشقون وتموتون لموت الشهداء.. ولكن من بعيد لبعيد.
قولوا فقط.. لـهـا ربّـهـا يـحميـهـا.

عـبدالنبى أبوسـيف ياسـين


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home