Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelnabi Abousaif Yasin


Abdelnabi  A. Yasin

Thursday, 23 August, 2007

ما بين الخضراء والحمراء.. فـتّـش عن الديمقراطية، كما تشاء!

عبدالنبى أبوسـيف ياسـين

ما بين ثلاثة فصول خضراء.. وأربعة خطوط حمراء..
حتماً ستجد.. جنّـات عدن.. عند هذا الشعب السيد!.. ولكن!..

ما (هي) مصيبة هذا الشعب.. وهو الذى ( يحكم نفسه بنفسه, غصباً عن نفسه!) فى بحثه عن الجنّة طوال أربعة عقود.. والجنّـة – هي ها هنا - تحت أقدام مؤتمراته، من زمان؟..

فالمؤتمرات الشعبية, الأمس الأوّل – إن كنتم لا تعلمون؟ - أقرّت خطوطها الحمراء الأربع..

ثمّ، قرّرت: إطلاق سراح المائة والأربع مليارات من الدينارات.. مباشرة, بعد إطلاق سراح البلغاريات!.. بأسبوع واحد!

والذنب هنا, لابدّ وأن نُحمّـله نحن جميعاً , على أسر أطفال بنغازى المحقونين بالأيدز.. الأحياء منهم والأموات.. فلقد ضيّعوا علينا كلّ هذه الثمانى سنوات- على الفاضى- فى نقاش بيزنطى!..
وذلك فوق ما ضيّعوه على بنغازى – مدينتهم – الذايحة - بالذات!

فلولاهم, ما اظطررنا – نحن المؤتمرات بالطبع – إلى تلفيق التهم والأوهام.. حول هذه القضية.. وخصوصاً, وهم مستر جون.. ووهم الموساد.. ووهم المخابرات البلغارية.. التى وكأنها كانت تتربص بنا منذ قرون من العدوات.. ربما بسبب استهلاكنا النهم فيما مضى لـ "المازقرى"؟!..

ولا كانت المؤتمرات اظطرت, لتعذيبهن بالكهرباء, وإلى تهديد شرف شقيقات أخونا فى العروبة وإبن وأوّل القبلتين!

لولاهم....... لكان لبنغازى (مطار عالمى) ( يا هبل ) من زمان.. و(أبراج أمواج).. من زمان..

ولكان لـ ليـبـيا " دستور".. موشّحاً، بخطوطه الحمراء "النزيكة"..

ولكان لنصف مليون شاب ليبي عاطل.. شبّاك " شبيك لبيك.. وانا عبدك بين ايديك"..
عمل, سكن, سيّارة، عروس, عريس, يخت فى "نيس"؟..
مش مشكلة.
ولكان للثمانين مليار دينار.. زرده لمليون سكن.. ولكان المتر بألف دينار.. وسط الحدائق والأزهار.. والعن بو اللى حوّش يا بلغار.

ولكنّا.. استضفنا كلّ عام.. مليون سائح ( علاجى) من سويسرا وألمانيا وأمريكا.. بعد أن أصبحنا ولله الحمد, توائم.. ونحن لا ندرى.. وعلى رؤوس بعضنا البعض.. منذ ثمانى سنوات!

سامحكم الله.. يا أسر أطفال بنغازى.. يا له من مقلب.. فالمؤتمرات (هي) منه براء..

ولذلك اليوم.. هى وحدها من قرّرت وأقـرّت.. بعد أن اضطرّت.. و بدون أنّ تجتمع!..
خطوطها الأربع الحمراء.. فوق فصولها – الثلاثة – الخضراء, وإلى الأبد..
والطيّارالأمريكى شرب من البحر.

فإلى الأمام!.

عبدالنبى أبوسـيف ياسـين
abuseif@maktoob.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home