Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelnabi Abousaif Yasin
الكاتب الليبي عبدالنبي أبوسيف ياسين


عبدالنبي أبوسيف ياسين

الثلاثاء 22 مارس 2011

الطريق إلى التحرير

عبدالنبى أبوسـيف ياسـين

التحرير لن يتم إلاّ فى داخل (معسكر) باب العزيزية.. بطرابلس العاصمة

فليحتفظ أجراء ولجان القذافى الثورية كما شائوا بميدان الشهداء بطرابلس.. بل دعوهم يرقصون ويشطحون حتى الثمالة إن أرادوا.. واعتبروا ساحته الخضراء ملهى ليلى من الدرجة السُفلى.. يليق فقط بالمومسات..

لأنّ عنوان ملك ملوك الطغاة.. يقع فى باب العزيزية.

وحسب أخبار الـ سى إن إن.. فإنّ بواباته الشيطانية الرهيبة.. هى مفتوحة الآن لمن هبّ ودبّ من الرعاع..

ولذا، على أحرار طرابلس.. وأبطال فشلوم وقرجى وقرقارش وتاجوراء وسوق الجمعة.. أن يجتمعوا هناك.. ويهتفوا حالما أن تحضر وسائل الإعلام.. بسقوط الطاغية وينادوا علناً بالتحرر من بطشه وجبروته.

لقد آن لأهالى طرابلس، عاصمتنا الشمّاء.. من أجل أنهار الدماء الزكية التى سكبها الليبيون الأحرار:

فى الزاوية.. وفى بنغازى.  فى ازوارة.. وفى الزنتان. فى اجدابيا وفى الرجبان. فى مصراته وفى البريقة.. فى البيضاء وفى نالوت وفى راس لانوف.. فى الكفرة وفى الرحيبات وبن جوّاد.. أنّ لا تذهب هكذا هباء.

لقد آن لأهل طرابلس.. وشباب طرابلس الأحرار.. أن يضمّدوا جراحهم – كبقية الليبيين -  وأن يواجهوا الطغيان الذى يقارعهم فى قعر ديارهم.. فهمّ أكثر من غيرهم من الليبيين.. هم من شاهدوا ويشاهدون بطش هذه الطغمة الفاسدة.. القاسية وذرياتهم.. على أبناء هذا الشعب المحروم الملكوم.. بكلّ كبرياء ودون حياء.. فى أحيائهم: دار دار.. فرد فرد.. زنقة زنقة!

لقد آن لأحرار وحرائر طرابلس.. أنّ لا يتجاهلوا تضحيات أشقائهم وجيرانهم.. وخصوصاً فى الزاوية العصيّة.. وفى ازوارة الأبية.. ولا فى الزنتان ومصراته، الشامختين الصامدتين حتى هذه الساعات..

فللحرية باب، لا يدّق أمام الطغاة، إلاّ بأيادٍ مضرّجة بالدماء.. ودماء أهالينا.. عزيزةٌ علينا.

 كما يعزّ علينا أنّ نرى "العاصمة" - فى أعيّن الإعلام والعالم الخارجى- وديعةً صامته! فى الأسابيع الثلاثة الماضية.. وثُلث تعدادنا فى عاصمتنا!  

لقد عزّ علينا أنّ نرى شوارع طرابلس هادئة.. ومحلاتها عامرة.. ومقاهيها غامرة بالنرجيلة وبـ سمّار الليل!.. حتّى ساحتها الخضراء - الملطخة بدماء أرواح وجراح الآلاف من أبناء شعبنا - ترقص.. على أنغم الوحدة ونص!.. وتُنشد لـ سفّاح شعبنا الليل بطوله:على دربك طوّالى!

يا مجلسنا الوطنى الإنتقالى.. ويا أهالى طرابلس: حذارى حذارى من حصان طروادة.. كما حذّركم أخٌ كريم.

فالمجرم الذى حذّر الغرب – والصليبيون على حدّ زعمه – بحرب طويله.. وسوف تهدد العالم.. وسوف تهدد سلام إسرائيل!.. ها هو يستنجد بمجلس الأمن.. وهو نفس المجرم.. الذى أنذر سكان " بنغازى" بأنه سينتقم من أهلها بدون رحمة.. دار دار.. دولاب دولاب... حيطة حيطة!..

ها هو الآن.. سيبعث بأزلامه وأجراءه إلى بنغازى.. لتقديم أحرّ التعازى.. فيمن قتلهم هو بنيرانه.

يا أهالى بن وليد.. وأهالى ترهونه والخمس وزليتن.. يا محاميد ويا أولاد بوسيف.. ويا أولاد سليمان..

ها هو يسلّحكم بأعتى العتاد.. فلا تعتذروا  مجدداً لنا.. ولا تتعذّروا بأنّ لا حيلة لكم.. والمال والسلاح.. هاهو بأيديّكم؟

مسيرة شباب الجبل الأخضر وشباب بنغازى الحاسمة.. لابدّ أنّ تبدأ وتتجه صوب طرابلس العاصمة.. مروراً بإجدابيا.. والتحاقاً بمصراته والخمس وتاجوراء.. صوب طرابلس.

وعلى أهالى طرابلس.. الزحف معهم نحو باب العزيزية.. واستئصال هذا "الورم الخبيث" بضربة واحدة.

لقد آن لليل أن ينجلى.. لقد آن لـ فجر الحرية أن يشرق.

عبدالنبى أبوسيف ياسين

Abdenabi.yasin@yahoo.com

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home