Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelnabi Abousaif Yasin


Abdelnabi  A. Yasin

Wednesday, 13 June, 2007

أنا برقاوى.. ولكن!

عبدالنبى أبوسـيف ياسـين

أنا برقاوى نعم.. ولكن, أنا ليبي أولاً.. ولو لم أكن ليبياً.. لوددت أن أكون ليبياً, فقط, أولاً وأخيرا.
أنا برقاوى, وحتى الجد الثانى والعشرين من سلالة بني هلال كما يدعون..
وربما, الجد الثانى والتسعون, ليبياً/ أمازيغياً/ شيشنقياً!.. وربما, أقدم من ذلك كثيراً,
وهذا هو الأهم.

فمن ناحية برقة, وحتّى لا يزايد عليّ أخاً برقاوياً آخر.. فلقد كان والدى, أوّل مدير (عميد) ليبي لـمدينة إجدابيا بعد قرون من الإحتلال, وكان ذلك حدث, ربما تناساه – وهو معذور – الأستاذ مصطفى السعيطى فى كتابه " مدينة الشمس .. اجدابيا".. حيث أنّ اجدابيا كانت هى عاصمة إمارة برقة آنذاك, واختاره أمير برقة, الأمير إدريس المهدى السنوسى لأدارة عاصمته, حالما عاد إليها من المهجر عام 1943م, بعد تحرير البلاد وهزيمة واستسلام المحتل الفاشيستى الإيطالى النتن, على أيدى قوات الحلفاء, وقوات الجيش الليبي السنوسى البطل.

وليس هذا فقط, فعندما قرّر أمير برقة, الإنتقال بإقامته إلى مدينة طبرق, عيّن الأمير والدى, كأوّل متصرّف ليبي لها, بعد خمسة قرون من الإحتلال الأجنبى , كذلك عام 1946م.

أكتب هذه المقدّمة, لا للزهّو والتبجّح, معاذ الله, ولكن لمجرّد التأكيد على هويّتى البرقاويّة بجدارة, وبشهادة, من أمير برقة نفسه, فهو محرّر برقة, وأميرها ورمزها..
ويعرف أهلها, خير معرفة, على ما أظن.

غير أننى, ليبي, وسأظلّ ليبي, ولولا ليبيّتى, أولاً, ما وددت يوماً, أنّ أكون برقاوياً..
أو أي شئ آخر!

فلولا طرابلس وفزّان.. ما كانت هناك برقة.. ولولا برقة, ما كان هناك وطن, إسمه ليبيا!
ما كان هناك وطن!

ولكم فى موقعة "القرضابية" مثالاً على وحدة الوطن.. فعندما, نوت قوات الإحتلال دحر قوات " دور المغاربة" – قبيلتى – بقيادة زعيمها الأكبر صالح باشا لطيوش.. هبّ أحمد باشا سيف النصر, من فزّان لنجدتها.. وهبّ المجاهد الكبير رمضان السويحلى من مصراته.. وبقية قبائل خليج سرت على بكرة أبيها.. وكان ذلك " هو " ميلاد ليبيا, فى هذا العصر..
فاقرؤا التاريخ " الليبي " رجاءا.. فى أجمل صُوره الخالدة المشرّفة؟

أكتب هذه المداخلة الطارئة, وعلى عجالة, وبغضب, لما لمسته وقرأته مؤخراً مع الأسف..
من نعرات جهوية, حمقاء, ومُفزعة.. وخصوصاً من أشخاص يتشدّقون بالنعرة البرقاويّة..
بينما, أهل برقة, البيضاء منها والحمراء.. هم منهم براء.. والله على ما أقول شهيد

أولئك الغوغائيون المتطفّلون الإنهزاميون, الذين يحاولون, بأقلامهم القذرة والخبيثة الشامتة..
تشتيت ما تبقّى من هذا الوطن المُتهالك, والـمُهمل, والملكوم, رغم ما حباه الله, له ولأهله..
من نعمٍ وخيراتٍ وثروات؟..
فلا حول ولا قوّة إلاّ بالله.

اتّقوا الله, إخوتى أبناء هذا الوطن, فى هذا الوطن الواحد, لـيـبـيا, فهو أمانة من عنده,
بأيّديكم وبرقابكم, "واعتصموا بحبل الله جميعاً .. ولا تفرّقوا"

عاشت ليبيا, رغم كيد الكائدين والبؤساء الأغبياء..
واسلمى يا ليبيا, طول المدى, إننا نحن الفدا
ليبيا, ليبيا, ليبيا.

عبدالنبى أبوسيف ياسين
abuseif@maktoob.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home