Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abusulaiman Ibrahim Mohammed
الكاتب الليبي أبو سليمان إبراهيم أحمد

الخميس 3 ديسمبر 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

الإشفاق بما في المحمودي من الشقاق والنفاق (1)

أبو سليمان إبراهيم أحمد

 

منذ كتبت آخر مقالين لي في شهر رمضان وأنا متشوق للعودة للكتابة مرة أخرى ، وكلي شوق في أن يكتب حسام الزليطني الذي يكتب باسم [المحمودي] في هذا الموقع رداً عليهما. لكنه الحق ألجم هذا المتعالم المريض ..

سرقة أدبية من معمر سليمان:

وأستسمح الشيخ معمر سليمان على استخدامي أحيانا لكلمة المنبوذي أو المردودي منه، كوصف لحسام الزليطني والتي هي مما فتح الله به عليك! فهدا المخبر مع كل محاولاته للمتاجرة بالنبي صلى الله عليه وسلم لكن خابت محاولاته.. وأكاد أجزم أن أكثر المتصفحين لهذا الموقع يبغضونه وينبذونه.. فهو المنبوذي على التحقيق ...

بعض الحقائق عن المنبوذي:

ولقد دكرت في مقالي المشار إليها

http://www.libya-watanona.com/adab/abusulaiman/as30089a.htm

  و
http://www.libya-watanona.com/adab/abusulaiman/as06099a.htm

 دكرت فيهما حقائق عديدة عن حسام المنبوذي:

 1. أنه كان معجبا بنشر سب رسول الله على هذا الموقع.. قال:

""تبين لي من خلال متابعتي لما يكتب في (ليبيا وطننا) أن سياسة اغنيوة في النشر يمكن اختصارها في الكلمات التالية ـ الموقع مفتوح على مصراعيه لكل الليبيين بدون قيد ـ ومع أنني وهذه السياسة على طرفي نقيد ، إلا أنه والحق يقال أن في هذه السياسة بعض الفوائد!! منها أن كل طبقات الناس تكتب وتشارك وتستفيد [ طبعا المنبوذي يقصد حكيم والملاحدة كذلك] ، بدأ من الأكادميين وأصحاب الفكر والرأي ومرورا برجل الشارع العادي إلى المجانين والسفهاء (وعندنا بعض الأمثلة) ومنها أنك تتعرف على الليبيين وأفكارهم جميعا وبدون إكراه ، وهذا القيد مهم جدا ، إذ الذي يميز موقع اغنيوة عن غيره (ويدخل في هذه المواقع حتى تلك التي ترفع الراية الإسلامية!!) أنك لا تشعر وأنت تكتب شيئا للنشر أن هناك قيود مباشرة أو غير مباشرة تمنعك أو تقيدك اللهم إلا مراقبة الله ـ هذا إذ كنت تؤمن بوجود الله!! ـ والذئب على غنمك ـ والذئب هنا عيون منتقديك ومخالفيك ، والغنم هو ما تخطه يداك. "" اهـ

وقال أيضاً:

""ومن هنا كان تميز (ليبيا وطننا) عن غيره، فلا قيود ـ مباشرة أو غير مباشرة ـ هنا ، وخير دليل على ذلك أنني قرأت كما قرأ غيري عشرات الرسائل التي تسب اغنيوة نفسه ـ ومنها رسالة حسن نفسها ـ وقد نشرت وهو نفسه الذي ينسقها بل ربما صحح بعض أخطائها!! وهذا والله لا يطيقه إلا القلائل من الناس""اهـ.

وهدا الكلام قرائي الأعزاء كتبه المنبوذي بعد أن قرأ بنفسه الشتائم والطعون في حبيبنا صلى الله عليه وسلم من قبل حكيم لعنه الله. 

2. أن كتاباته تدل على أنه مخبر للنظام الليبي: فهو يسب الحركة السنوسية والملك إدريس مع أنها حركة خدمت الإسلام.. ثم يدافع عن القذافي ويغض الطرف عنه.. ولو كان متدينا لكتب ولو مرة واحدة عن القذافي ومحاربته للاسلام.

لكن المسألة صارت واضحة للجميع تقريبا: وهي أن هذا المنافق مخبر للحكومة الليبية ، وانه مدسوس بين المعارضين في المهجر ليشوش عليهم[ هكذا يظن].. ولكن يابى الله الا ان يتم نوره رغم انف القذافي ورغم انف عبد الحفيظ الزليطني ورغم انف ابنه حسام.. 

أبيات كتبها شاعر يرد بها على أبيات المنبوذي: 

وهذه ابيات شعرية كتبها احد شعراء المهجر يعارض بها ابيات كتبها شاعر خسيس للمنبوذي يسب فيها الملك الراحل سيدي إدريس السنوسي.. 

إدريسُ عِزٍ ومَجد عند سيرته                "اللهُ أكبرُ" قال المرؤُ من عَجَبِ

فمصحفٌ وجهادٌ تحت رايتِهِ                 تَحَقَّقَ  العز  والأمجاد    بالغَلَبِ

سَليلُ بيتٍ شريف بعد غيبتِهِ                   تبدل الخيرُ   والإنعام   بالنَصَبِ

يا حسرتاه على  بلدٍ أَلَمَّ   به                  قهرٌ وفقرٌ فبات الشعب في  تعب

دع عنك ذَمَّ جبان في سفاهته                 حقودٍ كذوبٍ باع  الدِّينَ   بالذهب

ياسائلي عن هوى قلبي ولوعته               في حُبِّ إدريسَ عِزِ العُجْمِ والعَرَبِ

إني مُحِبٌ لإدريس وأسرته                   حُبّاً سيعلو على الإسفاف والكذب 

الله يرحم الملك السيد الشريف ادريس الذي افتقدناه وصرنا بعده كالأيتام على مائدة القذافي وابناؤه اللئام! وحسنا الله ونعم الوكيل في كل منافق يظلم هدا الرجل الصالح..

فيا ايها المخبر المنبوذي المردودي إن كيدك في تتبيب.. وان سعيك في تخريب:

تتكلم عن الأمانة وأنت أبعد الناس عنها...

تلبس لباس الدين وأنت أكثر الناس تجردا من أحكام الدين..

تستشهد بأبيات الشجاعة وانت اجبن الناس لا تستطيع حتى التعريف باسمك..

تظهر بمظهر المدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم وأنت متاجر بعرضه..

تدعي التمسك بالسنة النبويه واخلاقك لا علاقة لها بالسنة...

الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده" وانت لم يسلم المسلمون من لسانك ويدك...

الرسول صلى الله عليه وسلم يقول:"امور الجاهليه تحت قدمي" وانت تدعو للجاهليه.. وانت اكثر واحد فتنها بينا وبين خوتنا الشراقة..

الله يريح المسلمين منك ومن امثالك ايها المخبر الفتان.. قولوا : امين ياقراء.

يتبع ان شاء الله.

 

أبو سليمان إبراهيم أحمد


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home