Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Auraida Abdalla Abuhlaiga
الكاتبة الليبية أوريدة عبد الله أبو حليقة


أوريدة أبوحليقة

الثلاثاء 23 مارس 2010

توائم ينامون في صناديق كرتونية على الأرض

أوريدة عبد الله أبو حليقة

جليانا ـ بنغازي
www.jolyana.com
الإثنين - 22 مارس 2010م

 

 

انتشار ظاهرة التوائم التي بلغت أعدادهم إلى التوائم الثنائية والثلاثية والرباعية وأحياناً إلى ستة توائم في أواخر القرن المنصرم مع ازدياد هذه الظاهرة مع بداية هذا القرن لدرجة أن هذه الظاهرة أصبحت ملفتة للانتباه ولهذا توجهنا إلى قسم النساء والولادة في مستشفى الجمهورية وسألنا عن آخر حالة توأمة تمت بهذا القسم فأعلموني بوجود توأم رباعي في شهر ديسمبر المنصرم فتوفيت بنت وعاش ولد وبنتان فسألت عن عنوان عمل والد التوائم فأعلموني بأنه يعمل فني تحليل في مستشفى السابع من أكتوبر ووالدتهم فنية في مركز بنغازي للسكري والغدد الصماء بعد ذلك توجهنا فوراً إلى مستشفى السابع من أكتوبر وسألنا عن الأخ سعيد العماري في معمل التحليل فأفادوني بأنه سافر إلى مصر بليلة البارحة لمعالجة ولده التوأم الذي يعاني بمرض في عينيه فسألت عن عنوان بيت أسرته فاستقبلتني والدته وأخته وعرفتها بنفسي حيث يسكن سعيد في غرفة في بيت والدته ثم تجولت بكاميرتي حيث ينام التوأم في الكراتين الورقية المختلفة حيث هذه الكراتين لأكواب العصير والحاسوب والتلفزيون موضوعة على سجاد الأرض مباشرة بغرفة نوم أسرتهم الصغيرة ويوجد بداخل كل كرتون ورقي جلد خروف مدبوغ "نطع بالعامية " وبطانية تم طبقها لأربع طبقات وغلف كل صندوق بمفرش سرير ووضع كل مولود فوق البطانية وأفادتني والدة سعيد بأن المولود تم السفر به إلى مصر بكرتون ورقي كأخته فالتقطت صور لهؤلاء التوائم وتكررت اتصالاتنا بهذه الأسرة لحين عودة أسرة التوائم لأرض الوطن ومن ثم أجرينا تحقيقنا الصحفي الكبير والمتكامل يهدف إلى ضرورة وضع بعض الحلول لهذه الشريحة من المجتمع وتعديل بعض القوانين وتفعيلها بداية من إجازة الوضع ووضع ساعات عمل تتناسب مع أم التوائم العاملة ووضع دراسة لإعداد دورات تدريبية توعوية تثقيفية نفسانية اجتماعية لتأهيل الأم الحامل للتوائم للشروع في تربيتهم حتى لا تتفاجأ بهم وبعد اتصالنا بالأخ سعيد مصباح العماري الذي يعمل فني تحليل في مستشفى السابع من أكتوبر فأجرينا حوارنا معه حيث أفاد لنا بأنه متزوج منذ أربع سنوات ويسكن في غرفة في بيت والدته بحي الوحيشي حيث كان يعالج العقم لمدة أربع سنوات فسافر إلى مصر مرتين وتونس وسرت وطرابلس على حسابه الشخصي .

 

سعيد العماري


- هل خاطبت الجهات المسؤولة ذات الاختصاص لمساعدتك ؟
لا ... ورزقنا بأربعة توائم ثلاث بنات وولد واحد ثم توفيت إحدى البنات يوم الأسبوع.
- ما سبب وفاتها ؟
لديها بكتيريا في الدم فعندما حقنت بالمضاد الحيوي أبلغنا بعض الأطباء أن المضاد الحيوي قوي جداً عليها كمولودة حديثة الولادة .
- لماذا حقنوها بمضاد حيوي مفعوله قوي وفي أي مستشفى حدث ذلك ومن الطبيب الذي حقنها في مستشفى الجمهورية؟
أما الأطباء فهم مجموعة تمر على هؤلاء المواليد لكن لابد من حقنها بمضاد معين للقضاء على البكتيريا حيث أفادني الأطباء أن المولودة يمكن أن تتحمل ويمكن لا تتحمل هذا المضاد.
- هل تقدمت بطلب إلى صندوق التضامن للحصول على منحة المولود؟
لا.... لم أتقدم لصندوق التضامن فالمواليد بقوا في الحاضنة بمستشفى الجمهورية لمدة تسعة وثلاثين يوماً فلم أستطع الذهاب إلى صندوق التضامن .
- شاهدنا المواليد دون أسرة ومراقدهم كراتين ورقية لصناديق مختلفة لأكواب العصير والحاسوب والتلفزيون بصراحة مشهد مأساوي جعلني أبكي بصمت هل إمكانياتك المادية لا تسمح لشراء سراير للمواليد الثلاثة ؟
حالياً لا أستطيع شراء سراير لأطفالي المواليد الخّدج الثلاثة إمكانياتي المادية لا تسمح وأعمارهم تجاوزت الأربعين يوماً ومرتبي لا يكفي لتغطية جميع مصاريفهم .
- ماذا عن مطالباتك من الجهات المسؤولة التي اتصلت بها ؟
سأقول لكم عن مستشفى الجمهورية فالأطباء والتمريض بصراحة لم يقصروا معي ذلك وفق جهودهم.
- ماذا عن الأشياء التي قدمتها لمستشفى الجمهورية وقبلوها منك ؟ ولم توفرها إدارة المستشفى التي لديها ميزانية تسمح لتغطية هذه الطلابيات ؟
توجد أشياء اشتريتها مثلاً شرائح التحليل "السترب للشوكر" الذي يعملون به للأطفال فقمنا بشرائه على حسابنا الشخصي بمبلغ يتراوح من مائة إلى مئتي دينار ذلك لقياس نسبة السكر في دم الطفل حيث اشتريته عندما سمعنا بعض الممرضين والأطباء مثلاً يقولوا هذه الشركة لا تنفع حيث نجد التمريض في عدة حجر مثلاً أن إحدى الممرضات تنتقل و تطلب من حجرة إلى لأخرى شرائح التحليل "السترب للشوكر" أيضاً ذهبنا إلى الصيدلية المركزية بشركة الأدوية في بوعطني وأحضرنا السرينقات والست التي تركب في دم الأطفال كل هذه الأشياء بجهودنا الشخصية وعندما تحضر الطلابيات للمستشفى نجد في المقابل مساعدة لنا أيضاً أحضرنا القطن الطبي والمحاليل الملحية الذي تستخدم في التغذية وفي فترة انقطاع الكهرباء بالمستشفى وجدت إحدى البنات تلف القطن فكانت تقطعه قطع صغيرة فذهبت بسيارتي الخاصة وأحضرت لهم لفتين قطن طبي على حسابي الشخصي حتى الأطفال لا يشعروا بالبرد .
انقطاع الكهرباء عن المستشفى بالكامل لمدة عشرين دقيقة وهاتف المدير مقفل لا حياة لمن تنادي.
ـ يعني خدمة مقابل خدمة أليس كذلك؟
لا..ليس بمقابل خدمة فكان يعمل معنا دكتور ويساعدني في هذه المشكلة واتضح لنا أن أخته تتابع حالة أطفالي التوائم فكان هذا الدكتور يوصي أخته على أطفالي.
ـ ماذا عن القصور بمستشفى الجمهورية عن تأدية الخدمات للمرضى؟
حدث شيء آخر لدرجة أننا تفاجئنا في مستشفى الجمهورية بانقطاع الكهرباء لمدة عشرين دقيقة على المستشفى بالكامل وبالذات في حجرة الحاضنات، تخيلي يا أستاذة أن الطفل يعيش على الأكسجين وانقطاع الكهرباء حيث يتنفس الطفل بالتنفس الصناعي وفجأة ينقطع التيار الكهربائي لمدة عشرين دقيقة.
ـ توجد بعض المولدات الكهربائية فلم تُشغل فإلى متى هذا الإهمال في مستشفى الجمهورية؟
توجد مولدات كهربائية بمستشفى الجمهورية ومع مصادفة قدومنا إلى المستشفى وجدنا انقطاع الكهرباء فالممرضات يعملن وفق إمكانياتهن وأفدنني باتصالاتهن بمدير المستشفى فوجدن هاتفه مقفل ثم اتصلن برئيس قسم الصيانة فوجدن هاتفه مقفل أيضاً وبعد ذلك جاءت الكهرباء بعد مرور عشرون دقيقة ولا نعرف كيف جاءت الكهرباء.
ـ ماهي الجهات المسؤولة التي توجهت إليها ولم تساعدك؟
بصراحة لم أعرف أين أتوجه أصلاً فكلما سألنا شخصاً ما يقول لا يعرف شيئاً
لماذا التأجيل في تشخيص عيون المولود المريض؟
ـ ماذا عن حالة الولد المريض؟
والدة الطفل قالت يوجد احمرار في عين المولود فانتبهنا له حيث هذا الطفل أول واحد في أخوته كان يتنفس التنفس الصناعي وسألنا الدكتورة التي أفادت بأن الأطفال الذين يبقون في الحاضنة بعد خروجهم لابد من التوجه إلى مستشفى العيون فالمفروض أن مستشفى الجمهورية يطلب استدعاء لأطباء العيون بمستشفى النهر وللأسف أطباء العيون لايأتون إلى مستشفى الجمهورية وكتبت لنا الدكتورة ورقة إحالة الطفل إلى مستشفى النهر للعيون وذهبنا إلى الدكتورة نعمة الزليطني بالمركزية للعيون وأفادت بضرورة توفير قطرة نوعين من قطرة العيون ولكننا لم نجد مثل هذه القطرات فتحصلنا عليها بعلاقاتنا الشخصية وطلبت منا الدكتورة نعمة الحضور بالمولود يوم الخميس المقبل ولكن حالة طفلي لا تتحمل التأجيل حدث قبل أن نعرف تشخيص حالته.
ـ هل تم فحص طفلك من الدكتورة نعمة الزليطني ؟
لا..لكنها طلبت منا الحضور يوم الخميس المقبل مرفق بورقة وعندما قدمنا في الموعد المحدد تم تقطير عيون المواليد وكشفت الدكتورة نعمة عليهم وطمأنتني على البنات ولكن الولد لديه مشكلة في عينيه فطلبت منا القدوم يوم الأحد المقبل لإجراء صورة كمبيوتر وعندما أجريت له الصورة قالوا لابد من علاجه في مصر عند الدكتور سمير البحة فقلت للدكتورة يوجد أطباء أوكرانيين للعيون في طرابلس فقالت لنا لا..لابد من الذهاب إلى مصر عند الدكتور سمير البحة .
أفضل أطباء عيون في العالم بأوكرانيا ولاحظنا أن اللجنة الطبية بمستشفى النهر للعيون لاتتعامل إلا مع مصر بإحالة التقارير الطبية إليها ويوجد بعض من الأطباء للعيون يتعاملون مع أطباء معينين وأسماؤهم شهرت بليبيا في حين ذاك لم نجد طبيباً عربياً أو أجنبياً قام بإشهار طبيب ليبي في بلد عربي أو أجنبي.
ـ من هي الطبيبة التي نصحتك بالذهاب إلى سمير البحة؟
لا أذكر اسمها فهي طبيبة عيون ولكنها شكرت لنا الدكتور سمير البحة وتعرف عمله بشكل جيد من خلال زياراته لمستشفى النهر وتم إعداد تقرير طبي للطفل ولكن للأسف مستشفى النهر للعيون ليس لديه ميزانية.
ـ ماذا عن تكاليف العلاج بمصر؟
ذهبنا إلى مصر على حسابنا الشخصي في 13-1-2010 وتحدثنا إلى الدكتور سمير البحة وقال لنا الطفل يحتاج إلى صورة وهذه الحالة لايستطيع الدخول عليها لأن الطفل يعاني من نزيف في الشبكية ودوالي في العين فأحالني إلى طبيب في القاهرة لجراحة العيون والجسم الزجاجي وأثناء إقامتي بمصر تهجم بعض اللصوص بمصر بكسر زجاج سيارتي وسرقة بعض أشياء منها وفي الواقع بعت سيارتي لتسديد الديون المتراكمة علينا وسأقوم بتسليمها فيما بعد وذهبنا إلى الطبيب في القاهرة حيث قرر بضرورة إجراء عمليتين جراحيتين لعين الطفل منها الحقن الكيميائي والليزر لإيقاف النزيف حيث قدرت تكلفة العملية من 5000 إلى 6000 جنيه مصري مبدئياً ثم بعد ذلك قال الدكتور التكلفة لهذه العملية قد تصل إلى 9000 جنيه مصري واحتمال إجراء جراحة للعين ولأجل صحة الطفل وافقت على ذلك حيث استغرقت العملية مدة ساعة وربع فخرجنا بالطفل إلى البيت ثم ارتفعت حرارة الطفل إلى 41 درجة مئوية في الليل وانتفخ جسمه فذهبت بالطفل إلى عيادة خاصة في القاهرة فتم وضعه في الحاضنة بعيادة خاصة في القاهرة وعولج وبقي في الحاضنة لمدة ساعتين.
ـ هل توجهت إلى المكتب الشعبي بمصر لمساعدتك؟
عندما جئنا إلى الإسكندرية سألنا عن شخص في المكتب الشعبي فقالوا لنا لا فهذا الموضوع ليس من اختصاصهم ولكن لابد من الذهاب إلى القاهرة فيوجد بالسفارة ملحق صحي هناك فأر فقوني بالعنوان ورقم الهاتف فذهبنا بعد أن تحسن الطفل إلى العيادة فقال لنا الطبيب احتمال أن العين الثانية تحتاج إلى جراحة وتم إجراء العملية للطفل فالتكلفة لهذه العملية تقدر بعشرة آلاف ومئتين وخمسين جنيهاً مصرياً.
بصراحة لم أتحصل على المبلغ فاتصلنا بصديق لنا فقام بتحويل المبلغ المطلوب.. هذا بغض النظر عن مصاريف السكن والأدوية والأكل والشرب لدرجة أنني مرضت بمصر فلم أعالج لحرصي على عدم استنفاد المال، وقبل إجراء العملية للطفل ذهبنا إلى السفارة الليبية بمصر وحكينا لهم ظروفنا المادية الصعبة، فتقدمنا بطلب كتابي مرفق بصور من المستندات ورقم هاتفي للاتصال بنا وإلى الآن وحتى عودتنا من مصر لم يتصلوا بنا ولم يفعلوا أي شيء رغم أننا قدمنا طلبنا الكتابي والمستندات التي طلبوها منا.
ثم سألنا زوجته حنان حسين الدالي ـ حيث أفادت بأنها تعمل فنية بصحة المجتمع بمركز بنغازي للسكري والغدد الصماء، وقد قامت بإجراء تلقيح صناعي بليبيا لدى الدكتور صالح طاهر ـ بالمركز العربي في شارع الشريف.

 

حنان حسين الدالي


* كم كلفتك قيمة التلقيح الصناعي؟
ـ كلفتني مئتي دينار والحقن، ففي البداية تعالجت بالكلوميد بقيمة خمسة وسبعون دينار لمدة شهر والحُقن عددها ست حقن قيمتها مئة وخمسون دينار حيث يتم حقني بالحقن لمدة ستة أيام.
* هل أعلمك الدكتور بمضاعفات هذا العلاج للعقم وعن عدد الأطفال الذين سترزقين بهم وما هي الاحتمالات الصحية لهم مثلاً وفاة بعض منهم أو مرض أحد منهم؟
ـ لا لم يعلمنا الدكتور بشيء بل قال لنا أننا نعمل الذي علينا والباقي على الله، حيث إننا بقينا لمدة أربع سنوات دون حمل.
ـ ثم أضاف زوجها سعيد: بالنسبة للحمل لقد حدث لزوجتي حمل رباعي وأسعفتها ليلاً إلى المستشفى ولم نعرف بأنها حامل، ثم ذهبنا بها إلى الدكتور صالح طاهر، فقال لنا لابد من إجهاض اثنين وإبقاء اثنين وأنه لا يعمل مثل هذه العمليات التي تغضب الله فنصحنا بالذهاب إلى مصر لإجراء عملية الإجهاض، وسألنا الشيخ فقال لنا إذا كان لأجل صحة الأم فالأمر عادي ولكن إذا كان الإجهاض من ناحية التحليل فهو حرام وجمعنا المال وذهبنا إلى مصر فذهبت إلى الدكتور الذي قال لنا بعد الفحص لا نستطيع إجهاض اثنين وترك اثنين لأن العمود للتوائم متكون وحرام فعل عملية الإجهاض لأنني سأقوم بنبشهم ولا ينزلون فإنهم في بداية الشهر الثالث من الحمل، وأضاف بأنه سيجري عملية ربط فرفضت زوجتي.
ثم قالت الأخت حنان الدالي: الدكتور بمصر أفادني بأنه لو نزلت اثنين فإنهم سينزلون كلهم.. فراجعنا الدكتور صالح طاهر بليبيا فأجرى لي عملية ربط في العيادة وأخذت راحة أثناء الحمل في البيت وتم إعداد تقرير بضرورة إجراء عملية قيصرية وتعبت فدخلت لمستشفى الجماهيرية في نصف الشهر الثاني من الحمل وسيتم موعد الولادة في 14/2/2010م حسب قول الدكتور صالح طاهرـ ولكنني ولدت في أول يوم بالشهر السابع بإجراء عملية قيصرية.
* ما هي المشاكل التي تواجهك في العمل أثناء الحمل؟
ـ على أساس المباشرة بالعمل ولا أتحصل على راحة وضع لأنني أخذت راحتي أثناء الحمل حيث أخذت إجازة سنوية وراحة طبية أثناء الحمل فساعدوني من هذه الناحية.
* ثم سألنا زوجها عن بقية تكاليف العلاج بمصر..؟
ـ أفاد سعيد بأن الدكتور بمصر إذا أردت الرجوع ستجرى عملية لعين المولود حيث تقدر هذه العملية بمبلغ وقدره (11700 جنيه مصري) لأنها تحتاج إلى شغل كثير ثم ذهبنا إلى الدكتور سمير البحة ـ فقال لنا لماذا تجري له عملية وموعدكم مع الدكتور في 28/2 المقبل وعند قدومك إلى مصر يجب أن تأتي إلينا ثم تذهب إلى الطبيب الذي حدد لك الكشف على الطفل.
* لماذا تذهب إلى دكتور سمير البحة؟ ـ فهذا ليس من اختصاصه جراحة النزيف والجسم الزجاجي للعين.. هل أصبحت المتاجرة بأمراض العيون ظاهرة لكن ماذا عن مصاريف التوائم؟
ـ نشتري لهم علبة حليب بقيمة أحد عشر ديناراُ حيث هذه العلبة لا تكفيهم ثلاثة أيام وأيضاً مصاريف الأدوية.
* هل إمكانياتك المادية متدنية؟
امكانياتي المادية لاتسمح لدرجة إننا وضعا أطفالنا التوائم الثلاثة
الخدج الذين تجاوزت أعمارهم الأربعين يوماً في صناديق كرتونية موضوعة على الأرض مباشرة فالجو بارد وموسمنا شتاء لدرجة أن إحدى المولودات التوائم تم إيواؤها في مستشفى الأطفال لمدة تسعة أيام لإصابتها بالتهاب في المخ إننا نسكن في غرفة في بيت والدتي.. فحافظات الغيار قيمتها 14 دينار ولا تكفي ثلاثة أيام.. وقد قمنا ببيع سيارتنا وليس لدينا سكن.
وبعد أن انهينا لقاءنا اتصلنا ولمعرفة الحقيقة من كل الأطراف بشكل محايد اتصلنا بالهاتف بمدير مستشفى الجمهورية الدكتور عبد الفتاح زايد ـ لإجراء استطلاع صحفي عن قسم النساء والولادة وتعددت اتصالاتنا به ولكن لم يرغب في الاستجابة على الرغم من أنه سبق وأن توجهنا إليه شخصياً لعدة مرات لإجراء لقاء صحفي عن هذا القسم ولكنه رفض ذلك بشدة.
الرأي الاجتماعي للتوائم .
• ولأهمية تقصي المعلومات وما يمكن العمل لأجل وضع بعض الحلول الموضوعية وتعديل في إجازة الوضع وإضافة بند إجازة الوضع للتوائم لأنهم حالة خاصة مختلفة عن إجازة الوضع الطبيعية أو لإجراء عملية قيصرية لولادة طفل واحد توجهنا إلى الأخت عند عبد الحفيظ الفايدي مدير مكتب شؤون المرأة ورعاية الأسرة بالجنة الشعبية للشؤون الاجتماعية بشعبية بنغازي وسألناها:

 

عند عبدالحفيظ الفايدي


• هل يوجد قانون يسمح بآلية الصرف الشهري للتوائم؟
- فالطفل الواحد يكلف أسرته الكثير ما بالك توأم ، مثلاً علبة الحليب ثمنها ستة دنانير وصف وترى كم يستهلك الطفل غذاؤه من الحليب خاصة عند الأم التي لا تدر حليباً فهذا الطفل يستهلك حليباً وحافظات غيار ومستلزمات وأدوية،فهذا مكلف للأسرة التي لديها دخل ثابت ما بالك للأسرة التي ليس لديها دخل ثابت .
* توجد أسر دون سكن لدرجة أن التوائم تم وضعهم في كراتين ورقية للأكواب والتلفزيون والحاسوب وهي موضوعة على الأرض مباشرة فإحدى التوائم أصيب بالتهاب في المخ، والأم تعمل فإجازة الوضع ثم خصمها من قبل المدير فتم إعطاؤها خمسة وأربعين يوماً.

هل يوجد تعديل في إجازة الوضع لأم التوائم وتمديد إجازة الوضع لأنها حالة خاصة ؟
- نحن ناقشنا الأيام الماضية موضوع إجازة الوضع بأن تتمتع المرأة بإجازة الوضع والمرأة التي تربط على زوجها المتوفى فهما مربوطتان بنفس الإجازة مع استمرارية صرف المرتب مثلاً، الأرملة التي تربط على زوجها أربعة شهور وعشرة أيام المفروض أن يصرف مرتبها بشكل مستمر لا أن يتوقف كإجازة دون مرتب أيضاً فالأم التي تلد التوأم المفروض أن تعطى إجازة ويراعيها رب العمل في ذلك في أن تذهب في وقت معين .
* يوجد قانون ينص على خصم الراحة الطبية من إجازة الوضع حيث المرأة الحامل بالتوائم تحتاج للراحة الطبية أثناء الحمل فما رأيك ؟
- إجازة الوضع يفترض أن تكون مستقلة بذاتها وفي العرف نعرف أن المرأة النافس حتى تمر أربعين يوماً يكون الخوف عليها كذلك الأم التي ولدت بإجراء عملية قيصرية وتعمل وربه بيت لأسرة التوائم ،فالعالم الغربي يساهم مع الأسرة في التربية ويتم تكليف مربية ومساعدتها في تكاليف ومصاريف التوائم حتى في المنزل تكلف لها مدبرة منزل لمساعدتها في الطبخ والتنظيف لكن يوجد لدينا تعديل في بعض القوانين.
أما مشكلة السكن فهي ظاهرة لدينا حيث توجد أسر كثيرة بدون سكن ولكننا متأملين خير في الإسكان العام لحل مشكلة السكن في شعبية بنغازي .
• ما هي اقتراحاتك لظاهرة التوائم ومعالجة بعض من مشاكلهم؟
- نحن نطلب من الأم التي تلد توائم أن توثق من مستشفى الجمهورية ممكن يصدر لها كرت وبهذا الكرت يصرف لها الحليب والحافظات وإجراء دراسة اجتماعية لها لمعرفة وضعها السكني والاجتماعي والاقتصادي ومن هنا يمكن أن تتدخل الدولة وتساعدها ولهذا يجب أن يكون في مستشفى الجمهورية اختصاصي اجتماعي واختصاصي نفسي وذلك لتهيئة الآم نفسها للتوائم لمعرفة كيفية التعامل معهم مثلاً، ولادة طفل واحد يعمل إرباك للأم ما بالك توائم أعدادهم اثنان أو ثلاثة أو أربعة أو خمسة وقد يصل عددهم إلى ستة أطفال خصوصاً في حالات الأم البكر فلا بد من وجود أخصائي اجتماعيي و نفسي فظاهرة تعدد التوائم أصبحت منتشرة في المدة الأخيرة ويوجد شيء ثان وهو أن الأخصائي الاجتماعي والنفسي يمكن أن يتدخل لإجراء بحث اجتماعي للأسرة التي ستقوم بوضع الحلول من هذه المشاكل خصوصاً توفير الحليب وحافظات الغيار والملابس والسرير، حيث تجد بعض الأسر لا يعمل رب الأسرة فيها حيث الأم تحتاج إلى غذاء معين في حالة أنها ترضع أطفالها بشكل طبيعي ولنضرب لكم مثلاً وهو أن المرأة الحامل المذنبة لما تُحكم في قضية فلا تنفذ العقوبة إلا بعد الولادة حيث يمنحها القانون الحق بعد قضاء فترة الرضاعة لمدة عامين فيطبق عليها الحكم ولكن للأسف هذا القانون غير مفعل.
* هل تتفقي مع رأيي بأن تمدد إجازة الوضع لام للتوائم وإجازة وضع أكثر من إجازة وضع للأم التي ولدت طفلاً واحداً وأن تكون جميع إجازات الوضع مستقلة بذاتها.
- نعم اتفق معك ولابد من الضروري من تعديل بعض القوانين وتفعيلها.
فتوجهنا إلى الأستاذ عبد الكريم محمد العقوري رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية في الهيأة العامة بصندوق التضامن فرع بنغازي الذي أفاد بان ينقسم موضوع منحة المساعدات إلي جزئيين منها جزء المساعدات الاجتماعية وجزء هو منحة مولود لمرة واحدة وذلك بناء على قرارا اللجنة الشعبية العامة بتعليمات وتوجيهات الأخ قائد الثورة بخصوص منح لكل مولود لأمهات الليبيات بمنحة قدرها مائة دينار بمناسبة المولود الجديد مرة واحدة في العام على مستوى الشعبيات حيث أن لدينا 16 فرع بصندوق التضامن وتم إحالة هذا الاختصاص إلى صندوق التضامن .

 

عبدالكريم محمد العقوري


س: ماهي شروط صرف منحة المولود؟
توجد مستندات مطلوبة حيث توجد تعليمات وهي تصرف منحة مولود لمرة واحدة في العام للمولود اعتباراً من 1-3-2007 م على حسب البلديات فكل بلدية يوجد فيها سجل مدني حيث يختص هذا السجل المدني بالصرف وذلك منعاً لازدواجية الأجراء
المستندات المطلوبة هي ورقة الخروج من المستشفي الأصلي والمعتمد من الطبيب المختص بتحديد الدخول والخروج من المستشفي وصورة الأب والمولود والأم وصفحة ورقة العائلة من كتيب العائلة صورة البطاقة الشخصية امابالنسبة لجزئية التوائم بعدد ثلاثة مواليد إلى ما فوق توجد لدينا تعليمات من مدير الفرع الأخ/ فتحي بن دردف إن عدد المواليد الذين يزيدوا عن عدد ثلاثة أطفال فهم حالة خاصة يتدخل فيها مدير الفرع بالخصوص لإصدار تعليماته بآلية الصرف بشكل وفتى وفوري.
. هل توجد إعانة مستمرة لأسر التوائم بشكل شهري ؟
لا . لكن توجد المساعدات الاجتماعية التي تُحال إلينا من الإدارة العامة وفق القانون وهى المساعدة الاجتماعية والمساعدة العينية وتقدم هذه المساعدات فى المناسبات الدينية كالأعياد .
تصرف هذه المساعدات الاجتماعية فى الأعياد الدينية فصلاحيات مدير الفرع لا تتعدى عن قيمة المساعدة الاجتماعية التي قدرها 250 دينار تُصرف مرة واحدة فى العام ، وسيتم إحالة صرف منحة المولود لعام 2009 بالكامل إلى المصارف وحالياً بدأنا الشروع في توزيع مساعدات عينية منها الغاز و التلفزيون والثلاجة التي موجودة بمخازننا وشكلت لجنة من مدير الفرع برئاسة من قسم التنمية الاجتماعية وباحث اجتماعي وعضو أدارى حيث يقوم المواطن بتقديم ملفه إلى مدير الفرع ثم تُعد له دراسة ثم يعطى له إما غاز أو تلفزيون أو ثلاجة حسب احتياجه.
س: ماذا بخصوص أسرة التوائم ؟
تذهب لجنة إلى بيت هذه الأسرة وبناء على نواقص في بيت هذه الأسرة من غاز أو ثلاجة أو تلفزيون سيتم إعطاؤها من النواقص التي في بيت هذه الأسرة من المساعدات العينية
 

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home