Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abou-Ahmed
الكاتب الليبي أبو أحمد

الأحد 7 نوفمبر 2010

نعم يا جمال ... إن للكذب اهله
أبو أحمد

نعم يا جمال هناك من ديدنه الكذب من مفرق رأسه إلى اخمص قدميه، مصاب بالهوس الأكتئابى وعمى البصيرة ... تسمعه وهو ينصب الفاعل ويرفع المفعول به ... يمجد الوضيع ويحط من قدر الشريف ... كما تراه ينفخ فقاقيع الصابون فى الهواء مصدقاً بأنها صواريخ عابرة للقارات. المسألة بأختصار هو ان الكذب والرياء واللصوصية اصبحت ثقافة وايدلوجية يستعملها كل افاك وعُتُل من اجل تحقيق مأرب دنيئة على حساب قوت الفقراء ... وكرامة الأنسان ... ومستقبل الأجيال دون إكتراث بنتائج عملية إفساده والتأثير السلبى والكارثى لمفاسده. يقول الفيلسوف والسياسى الأيرلندى إدموند بيرك (Edmund Burke 1729-1797): "نحن مالكون مؤقتون ومستأجرون للحياة لذا لا يحق لنا أن نسلبها من الورثة او نحولها إلى ارض خراب".                                                                                                                                    

نعم يا جمال لقد كذب عساكر سبتمبر ومن لحق بهم من بعد على الشعب، وتماروا فى طغيانهم وإفكهم الذى مارسوه منذ اليوم الأول لوصولهم المشئوم. لقد تقاسموا ادوارهم الهزلية فى التضليل والضلالة على مسرح الوطن، وعبدوا من دون الله مخلوقاً ضرره اكثر من نفعه، ولا يزالون يتبارون فى فنون الكذب حتى يكتبون عند الله من الكذابين. لقد جاء فى صحيح الحديث الشريف: "ان الكذب يهدى إلى الفجور، وإن الفجور يهدى إلى النار، ولايزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا" وقال صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى ... إن لم تستحى فصنع ما شئت" ماذا ينتظر بسطاء الشعب من عصابة اغتصبت السلطة ومارست دجلها عليهم عقوداً من الزمن. 

نعم ياجمال هولاء حثالة الشعب ... يختبئون تحت عباءة الطاغوت، وسيتمدون رجولتهم من خلف سلطان الدولة ... لا يكفون عن اكلهم السحت والمال الحرام ... خصالهم الجشع والطمع ... وهم لا يرقبون فى مؤمناً إلاً ولا ذمة. فحالة الهوس (Mania)  التى يعانون منها واضحةً جليةً فى حدة امزجتهم المضطربة، وشذوذ سلوكهم، وشدة اندفاعهم المفرط صوب الدمار والخراب، وحرصهم اللامتناهى على اذى الأخرين والتأثير سلباً فى المحيطين بهم. يختلفون عن بقية ألأسوياء من البشر بأنهم يكثرون الثرثرة، ويرددون الكلام الأجوف، ويطرحون افكاراً متسارعة غير مرتبة او مدروسة. 

نعم يا جمال يقول مثلنا الشعبى فى وصف الخيرين من الناس "الرجال محاضر مش مناظر" ومما لاشك فيه أن الأنسان المتعلم ليس هو من نال شهادةً عليا فقط، بل هو من يعطى هذه الشهادة حقها وقدرها،   واقلها التواضع والبر وحسن الخلق. وهناك من الناس من لا يعرف كتابة كلمة او حرف لكنك إن جالسته لبعض الوقت تنبهر بما يحتويه عقله من افكار ومعارف وإمكانيات، ويشدك اليه بسعة افقه ... وغزارة ثقافته ...وحجم معلوماته... وطريقة تفكيره ... وحُسْن حديثه،  لكن "قراطيس سبتمبر ومن على شاكلتهم" يقيمون الأمور بصورة سطحية، ولا يمتلكون القدرة على الفهم والتحليل والربط والأستنتاج. فهم يدورون حول انفسهم وينهلون من جهل قائدهم، كما أنهم لا يحسنون التصرف البتة بل ينهارون امام اصغر مشكلة تواجههم. حقاً إن من الحمير ما يحمل اسفاراً. فأن كان هولاء بحسب زعم قرطاس منهم: "أشرف الرجال الذين عرفتهم الأمة نزاهةً وزهداً وإيماناً" فمن هم إخوان الشياطين ياترى؟؟ فمثل هذا الدعى ينطبق عليه قول الحق تعالى: ((وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)) فسنن الله تعالى منذ الأزل تَغْلِب ولا تُغْلَب.

نعم يا جمال هولاء "لم يبتغوا جاهاً ولا مالاً" لأنهم سرقوا الجمل وما حمل. هم فى الحقيقة خرجوا على كف عفريت بعد ان مهد لهم اولياء نعمتهم الطريق للقيام بسرقة السلطة والسطو على الشرعية. لقد صموا اسماعنا بكثرة الأمانى والأحلام المريضة التى ذهبت جميعها ادراج الرياح. ويريدون منا أن نصدق - بعد قتل اهلنا ... وتشريد شعبنا ... وسرقة ارضنا ... وتبذير ثرواتنا ... وحرماننا من العيش بكرامة مثل سائر البشر - أن لديهم فانوس علاء الدين الأسطورى الذى سيجلب لنا السعادة التى طال إنتظارنا لها، وهل تصدق ان ذلك يمكن تحقيقه بلمسة واحدة من اصابع مليكهم الذى تتدفق من بين ثنايا يديه شلالات دماء الأبرياء التى تروى ارضنا كل يوم ثمناً للحرية التى ننشدها ونضحى من اجلها. فالحقيقة التى يعرفها الجميع عن هولاء أنهم ظلاميون حاقدون على كل شئى .                                                              

نعم يا جمال "لو كان منهم من يبحث عن وزارة او امارة لكانت لهم" لكن كيف يفسر لنا هذا الكويتب المشاكس تكلس هذه الأعداد من اتباعهم فى مناصب الدولة لسنوات رغم سجلهم الحافل بالفشل والعجز والأخفاقات. وهاهم اليوم بستنجدون بعجوز من عواجيزهم كى يعود لنصرتهم بعد ان اكل عليه الدهر وشرب. لقد اصبح جلياً للعيان واقع الأنهيارات وحجم الفساد، كما يشهد كل مراقب بضعف الأداء ... وبتضارب المصالح ... وترهل هيكلية الدولة وبنيتها الأدارية  الناجمة عن إنحسار الرؤية العلمية وغياب منهجية عمل واضحة ومحددة ومعروفة. 

نعم  يا جمال انت لن تظفر "بموطئى قدم لدى اجهزة الأستخبارات الدولية" فهى ليست فى حاجة لخدماتك. ومن هذا الأعتراف الذى خطه قلم هذا المتهور الجهول نستخلص بأنك إنسان شريف ورجلٌ عفيف لاتمتلك مسوغات التعيين التى تشترطها هذه الدوائر المشبوهة فى الراغبين للألتحاق بكادرها الوظيفى. فالذى لا يقبل ان يخون بلده ويكذب اهله لا مكان له فى هذه الأجهزة التى تبحث عن مثل هذا الخمول الكسول ليعمل لديها بوظيفة "بصاص" ثورى. كما اننا نستخلص من هذا الهراء ايضاءً ان هذه الدوائر الأستخباراتية لا تحتاج فى ليبيا لعملاء من خارج "حركة اللجان الثورية" التى وضع لبنتها عساكر سبتمبر. فهى عصابة فاق حجم تدميرها وانتشار ظلمها توقعات اساطين الأستخبارات الأجنبية الذين خططوا لهم ودعموهم. فشرهم فاق كل شئ "بد وعد" كما يقول مثلنا الشعبى، لكنها جولات وصولات يا جمال " والمتغطى بالأيام عريان".

 

نعم يا جمال يريدوننا ان نصدق "بأن أولئك الضباط والجنود (من عساكر سبتمبر) هم من بنى المدارس والمعاهد والجامعات" ... وقاموا بإنشاء المستشفيات ... ورصفوا الاف الأميال من شبكات الطرق ... وشيدوا المطارات والموانى ... بل إن من إنجازاتهم العملاقة التى يفتخرون بها هدم السجون فى "اصبح الصبح" عام 1985. ولكن بعد ذلك فوجئنا بأن مجزرة بشرية بشعة قد وقعت فى ذات المكان الذى زعموا تدميره. انقر الرابط التالى لتطلع على ما شهد به شاهدٌ من اهلهم والذى يصف فيه بالقلم والصورة المستوى الراقى للمدارس الحديثة التى يبشرون بها البسطاء من الدهماء. 

 http://www.libya-al-mostakbal.org/LibyanAffairs/LA2010/sabrata_schools_230110.html

 

ويحدثونك يا جمال عن المطارات، وما ادراك ما حالة المطارات فى بلادنا!؟ فمطار بنغازى مثلاً  شرب عليه الدهر واكل، ولو قام الذين شيدوه بيننا اليوم لعرفوا اركانه، ووصفوا معالمه بدقة متناهية وهم معصوبى الأعين. ومن قبيل المضحك المبكى ان هذا الخشب المُسَنَد واصل إفكه بمدح عساكر سبتمبر: "وهم من نقل الليبيين من الفقر والبؤس ونشَرَ الصحة للجميع لتصبح فى المراتب المتقدمة" نعم يا جمال هذه فرية اخرى تضاف إلى سجل اكاذيب هذا الأشر فمستشفيات بلادنا تعانى من نقص حاد في المعدات الطبية خصوصاً فى اقسام الطوارئ والتى يجب أن تتوفر بها ضرورات الإسعافات الأولية والسريعة كونها الأقسام الأولي التي يصل إليها مصابوا الحوادث والكوارث. ونتسأل هنا إلى متى سيظل الأنسان الليبى يموت فى اقسام الفشل الكلوي ... والأورام الخبيثة ... والأمراض المزمنة بسبب عدم توفر المعدات الدقيقة، ونتيجة لنقص الأدوية والعقاقير بأنواعها المختلفة؟ اصبح المواطن الذى يشتكى الام المرض إما مجبور على التدواى فى مستشفيات الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية (العظمة) ذات الخدمات المتدنية او بيع ما يملك (اللى قدامه واللى وراه) ليذهب باحثاً عن علاج لداءه فى مصحات بلاد الجوار المتواضعة والتى تم إنشاؤها خصيصاً لعلاج المرضى الليبيين. يعود بعدها المريض لأرض الوطن إما سليماً معافى او محمولاً على الأكتاف. اما عن نقل الليبيين من الفقر والبؤس فَنْقُر الواصل التالى يرحمك الله لترى ما يسر دعاة "العصر" الجماهيرى الذين اجرموا فى حق الشعب والذين يستحقون لعنة الله والشعب والتاريخ. 

http://www.libya-al-mostakbal.org/YouTube/libya_poverty_280908.html

نعم اطمئن يا جمال فأن غضبة الشعب قادمة لا محالة. سينفجر البركان عما قريب ويقذف بحممة فى كبد السماء فتسقط شواظ من نار على روؤس البغاة فتحرقها. عندها سنجلس معاً على رمال شاطئنا الجميل، ونتسامر فى واحات غات وغدامس والكفرة والجغبوب، ونستعيد الذكريات على قمم الأخضر والغربى والهروج، وننشد للوطن على اطلال شحات وسوسة وطلميشة ولبدة وصبراته. لاتبتئس بما يقولون (إنما ذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين). نعم اخى جمال إن للكذب اهله.          

الصبرا أخي لا تبتئس فالسجن ليس له اعتبار .. والأسر من اجل الإله بشرعنا لهو الفخار.

أبو أحمد


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home