Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abou-Tharr Al-Libi
الكاتب الليبي أبوذرّ الليبي

الأحد 21 يونيو 2009

القذافي فيمينيست؟

ترجمة : أبوذر الليبي

ترجمة لمقال نشرته الصحيفة الألكترونية الأمريكية ذائعة الإنتشار
هفينجتون بوست التي مقرها في نيويورك يوم الأربعاء 17 يونيو 2009
للكاتبة المصرية منى الطحاوي
مديرة تحريرالقسم العربي لمنظمة أخبار المرأة الدولية في نيويورك

منى الطحاوي

إذا كان القائد الليبي العقيد القذافي يزور بلدك ويسألك أن يلتقي ب 700 إمراءة كجزء من رسالة يؤديها لإنقاذ المرأة الأوروبية. ماذا ستفعل؟

وبدلا من أن إخباره أن ينقذ المرأة في بلده أولا، فإن السيد رئيس الحكومة سيلفيو برلسكوني لم يذعن له فقط، بل وأرسل له وزيرة الفرص المتكافئة مارا كارفاقان (العارضة سابقا التي إعتادت الظهور عارية الصدر) لحضور إجتماع القذافي يوم الجمعة.

أعلم أن هذا قد يبدو هجاء سياسيا حادا ولكن مزايدات القذافي وخيمته التي ينصبها أينما ذهب وحاشيته من النساء الحارسات ، كل هذا يبدو أنه وافق تطلعات برلسكوني غريبة الأطوار.

مع كل المشاكل التي يغرق فيها مؤخرا ، وخاصة شكاوى زوجته من علاقته المشبوهة مع إمرأة تصغره كثيرا ، كان آخر شيء يمكن أن يوافق عليه هو أن يحاط بذلك الموكب من النساء المرافقات للقذافي.

أتساءل لماذا لم تقلق كارفاقان من أن القذافي قد يتعرض لتاريخها سيء السمعة.

جدل كبير أحاط بنبأ تكليفها كوزيرة العام الماضي بسبب موقف غازلها فيه السيد برلسكوني في مكان عام قائلا أنه لو لم يكن متزوجا لتزوجها على الفور ؛ زوجته طالبت بإعتذار رسمي وتحصلت عليه. ربما كان على القذافي أن يركز جهوده على السيد برلسكوني.

أياكم أن تتركوا رؤية تلك الحارسات المدججات بالكلاشنكوف ، والمدربات على القتل ، تجعلكم تفكرون ، ولو للحظة ، أن القذافي هو من مناصري المرأة بأي حال من الأحوال ، أو المنقذ للمرأة ، وهو الذي يجثم على جنة من حقوق النساء. قبل أن ينظر بعيدا لينقذ أي إنسان ، على القذافي أن ينظر إلى بلده.

خلال مؤتمر صحفي إرتجالي للقذافي سنة 1996 ، وجدت نفسي في شجار مع بعض المحيطين بالقذافي من مخابراته الذين كانوا يحاولون إخراجي من هذا المؤتمر ، أحد حراس القذافي ( لديه حراس رجال أيضا ) قرصني في حلمة ثديي ، إستغثت بالأخ العقيد ( هكذا نسميه في مصر) ، توقف في منتصف جملة كان يقولها وإلتقت عينانا لبرهة ثلاث أو أربع ثوان ثم إستأنف كلامه وكأن شيئا لم يحدث. بعد ذلك المؤتمر الصحفي أخبرني أحد الصحفيين الجزائريين أنه سمع أحد الحراس يقول للآخر ( فقط أطلق عليها النار).

أتساءل كيف ينظر الفتيات والنساء المحتجزات إلى مالا نهاية - بسبب إنتهاك القيود الأخلاقية - في مراكز التأهيل الإجتماعي في ليبيا ، كيف ينظرن نحو مواعظ القذافي لتحرير المرأة الأوروبية.

العديد منهم ضحايا إغتصاب في بلد تتعرض فيه تلك الضحايا إلى خطر المحاكمة بتهمة الزنا أو الخيانة الزوجية لو حاولن الإعلان عن تهم من هذا النوع. ، البلد الذي ينجو فيه المغتصب من السجن لمدة تصل إلى 25 سنة لو وافقت الضحية على الزواج منه.

العائلات هناك تضغط على ضحايا الإغتصاب للزواج بهذه الطريقة لتجنب الفضيحة والعار.

الطريقة الوحيدة للنساء والفتيات لمغادرة مراكز التأهيل الإجتماعي أن يقبل أحد الأقارب الرجال أيوائهن لديه أو بالزواج.

منظمة هيومان رايتس واتش تقول أن معظم هؤلاء الفتيات والنساء وضعوا قسرا في تلك المراكز ، ولأن اللائي دخلن طوعا جئن لأن ليبيا ليس فيها مأوى لضحايا العنف.

أتساءل كيف ينظر بالذات كل من أرملتي المنشقين البارزين (تقصد فتحي الجهمي ومنصور الكيخيا) ، كيف ينظرن إلى القذافي كداع لحقوق المرأة.

فوزية الجوغا كانت لاتزال في الزنزانة في طرابلس عندما توفي زوجها فتحي الجهمي أشهر المنشقين السياسيين يوم 20 مايو في أحد المستشفيات الأردنية. وصل الجهمي إلى هناك جوا وهو في غيبوبة بعد سنين من الإعتقال لأنه إنتقد القذافي ونادى بمزيد من الحريات لليبيين.

ولقد أجريت مقابلة مع الأرملة الأخرى بهاء عمري الكيخيا في القاهرة منذ أكثر من خمسة عشر عاما ، أثناء واحدة من رحلاتها إلى المنطقة بحثا عن زوجها الوزير الليبي السابق الذي إنشق عن القذافي. بعد أربع سنوات من التحري توصلت المخابرات الأمريكية إلى أن عملاء مصريين سلموا الكيخيا ( الذي طلب الحماية من الأمن المصري أثناء مشاركته في إجتماع للمنظمة العربية لحقوق الإنسان التي هو عضو مؤسس فيها) سلموه إلى عملاء لنظام القذافي الذي هربه إلى ليبيا حيث أعدم ودفن في الصحراء الليبية.

إسألوا الممرضات البلغاريات الخمس اللاتي سجنّ بالإضافة إلى الطبيب الفلسطيني وتم تعذيبهن لسنوات بتهمة أنهم حقنوا عمدا مئات من الأطفال الليبيين بفيروس الأيدز، إسألوهم كيف ينظرن إلى رسالة القذافي لإنقاذ المرأة الأوروبية. لقد تم إطلاقهن سنة 2007 بعد صفقة للتعاون تم توقيعها بين الإتحاد الأوروبي وطرابلس.

مداخلات القذافي عن حقوق المرأة هي على نفس الدرجة من السخف حين يحاول ربط نفسه بعمر المختار ، بطل المقاومة الذي شنقه المحتلون الطليان سنة 1931 وتحول حتى اليوم إلى أسطورة في قطاع واسع من العالم العربي. أنها نموذج من مزايدات القذافي أن يصل إلى روما في زيارة تاريخية إلى مستعمر ليبيا السابق وهو يعلق صورة المختار على صدره مصطحبا إبن المختار المسن.

لقد قاتل المختار لتحرير أبناء بلده ولو كان حيا اليوم لقاتل القذافي - الذي يسجن ويسحق ضحاياه - بنفس الحماس الذي قاتل به المحتلين الطليان.

بعد موت الرجل الذي حكم الجابون لواحد وأربعين سنة ، الرئيس بونجو، في وقت مبكر هذا الشهر ، يحمل القذافي الآن مرتبة شهيرة هي : الديكتاتور الأقدم في العالم.

لقد حكم القذافي بلده بوحشية لما يقرب من أربعين عاما جاعلا من مواطنيه فقراء لبلد غني بالثروات الطبيعية التي يستمتع هو بتبديدها بسخف في الخارج. إن المزيد من العواصم الغربية تفتح أبوابها له.

فلنسميه بإسمه المناسب الدكتاتور المتوحش وليس المناصر لقضايا المرأة.
________________________

" فيمينيست " مصطلح يطلق على المناضلين من أجل مساوة المرأة بالرجل .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home