Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abou-Tharr Al-Libi
الكاتب الليبي أبوذرّ الليبي

Wednesday, 16 August, 2006

الدعـاء الوهابي.. الغـير مستجاب

أبوذر الليبي

وهكذا إنتصرت المقاومة رغم إرادة هيئة كبار العلماء ... وأثبتت الوقائع عمالة التيار الوهابي ووقوفه دائما في صف أمريكا ... لقد إستجاب الله دعاءنا ولم يستجب لدعاء الشيخ العلامة وهيئة كبار العملاء التي حافظت دائما على موقعها الخاضع لبوش وعصابته الحاكمة في أمريكا. لقد ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن العائلة الحاكمة في السعودية ومن ورائها شيوخها هي مجرد دمى تتحرك وفقا لإرادة بوش. لقد عبر النظام السعودي الوهابي عن حقيقة إفلاسه وعمالته حين وصم المقاومة بأنهم مغامرون ودون وعي منه وصم كل المدافعين عن أوطانهم بأنهم مغامرون .
لقد تحول عمر المختار الى مغامر في نظرالناطق باسم المؤسسة الحاكمة في السعودية دون أن نشير ببساطة الى الديمقراطي الكبير في مصر أو سليل الرسول الكريم في الأردن. إن قرار المقاومة للغاصب المعتدي أمرا لا يخضع لمقاييس اللعبة السياسية المسماة ديمقراطية ، أننا نمجد عمر المختار اليوم ونضع صوره على النقود وفي كل مكان ونفتخر به لانه لم يأبه لألاعيب الساسة ولأنه لم ينتظر أوامر الأميرإدريس الذي شكل حكومته في مصر وبدأ نضاله المسالم ضد الطليان الفاشيست الذين نصبوا المشانق في كل مكان. إننا نفخر بعمر المختار ليس لأنه سنوسي أو معلم قرآن بل لأنه بطل ليبيا التاريخي الذي قاوم ولم يخضع.
لقد تحول الشعب الليبي بنسائه وأطفاله وشيوخه وخاصة في المنطقة الشرقية من ليبيا الى أسرى في معتقلات جماعية كبيرة كمعتقل العقيلة وتم ترحيلهم من أراضيهم وإغتصابها من قبل الإيطاليين ولقد فتك الايطاليون بالألاف من الليبيين ومع ذلك لم يخضع عمر المختار وحزبه ، صحيح تفاوض ولكن من موقع القوة وهو يذيق العدو نيران المقاومة تماما كما يفعل حزب الله اليوم. إن منطق المذهبية الضيق الأفق الذي يحول المقاومة الى مجرد رافضة يمكن وبكل بساطة أن يصف عمر المختار وجماعته بأنهم سنوسيون صوفيون ، والصوفية كما نعلم جميعا في نظر الوهابيين أهل بدعة وضلالة وهم خارج الملة منذ زمن الشيخ عبد الوهاب.
إن المتتبع لتاريخ الأسرة السعودية وشيوخها يجد أن الثابت الوحيد لديهم منذ تأسيس دولتهم وحتى تاريخ اليوم هو عمالتهم لبريطانيا وأمريكا. منذ إعلانهم الحرب على الدولة العثمانية خدمة لمصالح بريطانيا وبدعم وإشراف مباشر منها مرورا بوقوفهم بكل قوة ضد النظام المصري الناصري الذي كان في حالة حرب معلنة مع أمريكا وإسرائيل ، ثم دعمهم لصدام إبان تحالفه مع أمريكا ضد النظام المضاد لأمريكا في إيران ، ثم إنقلابهم عليه حين أرادت أمريكا ذلك نهاية بموقفهم المشين تجاه من رفعوا السلاح اليوم ضد إسرائيل.
لقد أصبحت الفتاوي التي تصدرها هيئة كبار العملاء محط إتهام وشك كبيرين ، لماذا تصدر هذه الفتاوى دائما في مصلحة أمريكا. لماذا يكون القتال ضد السوفييت جهادا ثم يتحول الى ضلال وإنحراف إذا كان ضد أمريكا. لماذا يكون القتال في أفغانستان والشيشان جهادا ويتحول القتال في جنوب لبنان الى مجرد مغامرة. لماذا يكون العرب الأفغان مجاهدين ضد الإتحاد السوفييتي ويتحولون الى ضالين ومنحرفين حين يعلنون الجهاد ضد أمريكا.
لماذا نرى أموال وثروات الجزيرة العربية تملاء مصارف أمريكا الصديقة والشريكة الإستراتيجية رغم أنها الحليف الأكبر لإسرائيل ويحكمها عصابة تؤمن بأفكار أكثر تطرفا من أفكار الإسرائيليين ومخططها في المنطقة واضح ومعلن، ومع ذلك لم نسمع فتوى واحدة تتحدث عن هذه العلاقة المريبة ، في حين أن فتاوى هيئة العملاء تملاء وسائل الإعلام عن الرافضة وإهانة الصحابة ومصالح إيران في المنطقة.
لماذا لم نسمع فتوى واحدة تحض على مقاطعة البضائع الأمريكية التي تصب أرباحها بشكل مباشر في دعم إسرائيل وحماية أمنها والمزيد من الإذلال للفلسطسينيين "الغير رافضيين". ألا تمتلئ سجون أمريكا بالمجاهدين الذين ذهبوا بالأمس القريب الى أفغانستان بتحريض من فتاوى هيئة العملاء.
لقد بدأ النظام السعودي في التنصل حتى من أسس العقيدة الوهابية وبدأوا في تغيير مناهجهم إرضاء للكونجرس الأمريكي الحليف دائما لإسرائيل ، وسوف نرى تغييرا عميقا لمفهوم الجهاد الذي هزم السوفييت في جبال أفغانستان ، لقد تحول الجهاد عند النظام السعودي الى مجرد جهاد للنفس حينما بدأ في مواجهة أمريكا.
لماذا إنطلقت الفتاوي والحملات الدعائية تدعو لمقاطعة الدنمارك لأن رساما مغمورا رسم رسوم تسيء للنبي عليه الصلاة والسلام. الجواب ببساطة لأن الدنمارك وعامة دول أسكندنافيا تشهد منذ سنوات تناميا للتيار المعادي لإسرائيل وتعاطفا كبيرا مع القضية الفلسطينية(1) ولقد حاولت إسرائيل بشتى الوسائل تغيير تلك الفكرة لدى الأوساط الشعبية في تلك الدول دون جدوى فماكان منهم إلا أن أوعزوا الى ذلك الرسام أو الجريدة وهم يعلمون تمام العلم كيف ستكون ردة الفعل العاطفية الساذجة للمسلمين التي أطلقت شرارتها هيئة كبار العملاء وتجاوب معها المسلمون في جميع أنحاء العالم.
لقد كانت الدنمارك مصدر أول نداء (8/6/2004) في العالم كله لرفع شكوى ضد واشنطن لتعذيبها معتقلين في أفغانستان وغونتاناموا والعراق(2) . وفي 15/1/2006 هدد الناطق باسم البيت الأبيض النرويج بسبب دعوتها رسميا لمقاطعة بضائع إسرائيل(3) بعد ذلك بأسبوعين بدأت حملة إسلامية كبيرة لمقاطعة كل الدنماركيين والنرويجيين بما فيهم أولئك الذين يطالبون بمقاطعة إسرائيل وينحازون إالى قضايانا.
لماذا يتعالى جئير العملاء اليوم خشية من تنامي ما يسمى بالتيار الشيعي.
(س) من الذي إستدعى الأمريكان الى المنطقة بادئ الأمر؟
(جـ) الأمير السعودي خشية من نظام صدام.
إن هذا يذكرنا بالسؤال عمن دعم نظام صدام في مواجهة إيران بعد الثورة على الشاه؟ ذلك الشاه الذي كان الحليف الأقوى لأمريكا وإسرائيل ؟ لماذا لم يحارب صدام وغيره الشاه في إيران؟ لأن أمريكا لم ترد ذلك؟ وحينما أرادت أمريكا ذلك تحولت إيران الى عدو.
لايمكن بأي حال من الأحوال تفسير الذي يحدث اليوم تفسيرا طائفيا ، ولا يمكن إعتبار مايحدث في العراق موقفا مذهبيا من قبل الشيعة، وإذا كان تعاون الشيعة مع الأمريكان في العراق موقفا مذهبيا فماذا نسمي مواقف السنة منذ العصور الوسطى وحتى اليوم. وأولئك الذين يتحدثون عن تعاون إبن العلقمي مع التتار فماذا يسمون تعاون أمراء الطوائف مع الإسبان زمن ذهاب الأندلس ، وتعاون آل سعود مع بريطانيا ضد العثمانيين ، وصلاة السادات في القدس وتوقيعه معاهدة سلام مع إسرائيل ودم الشهداء في فلسطين ولبنان لا زال يسفك بأيدي شارون قائد القوات الإسرائيلية في لبنان ذلك الوقت ، هل كان الرئيس المؤمن السادات شيعيا. ثم ماذا نسمي مافعله الملك حسين من تعاون كامل مع إسرائيل والمخابرات الأمريكية طوال فترة الصراع مع إسرائيل ومن قبله أيضا جده الملك طلال وتحالفه مع بريطانيا الى جانب السعوديين . ثم ماذا نسمي تلك القوات التي شاركت الأمريكان في الهجوم على العراق في حرب الخليج الثانية. كل أولئك كانوا سنة ، فهل علينا أن نتهم السنة بالعمالة والتحالف مع الطاغوت.
وحتى من وجهة نظر مذهبية ، فإن سذاجة وعمالة التيار الوهابي هي التي جعلت السعودية وهيئة كبار العملاء إبان حقبة الثمانينييات ترصد الأموال وتحشذ المتطوعين لتخوض معركتها نيابة عن أمريكا في جبال أفغانستان البعيدة ، في ذلك الوقت كان شارون قد إجتاح بيروت مرتين في ظرف أربع سنوات ، عندئذ بالضبط كانت إيران تركز جهودها على تقوية نفوذها ودعم القوى الشيعية في لبنان تمهيدا لخوض الصراع مع العدو الإسرائيلي.
إن هذا الإستقطاب المذهبي هو بالضبط ماتخطط له الدوائر الصهيونية الحاكمة في أمريكا منذ زمن. ويبدو أنها الوسيلة الوحيدة لهم لضرب التيارالديني المعادي لإسرائيل الذي يتنامى كل يوم سواء من قبل السنة أو الشيعة.
إن وجود الشيعة كمذهب في المنطقة يمتد الى زمن طويل ، الى ماقبل سيطرة الشيعة على إيران، ولقد سادت الدولة الفاطمية ردحا من الزمن ، قهل أقاموا المذابح لكل من لم يتحول الى مذهبهم . لماذا أصبحت القاهرة وبقيت حتى اليوم قلعة من قلاع السنة رغم أنها تأسست بقرار شيعي. ثم لماذا نتحول الى حلفاء للصهيونية العدو الأكبر للعرب والمسلمين ونواجه إيران الدولة الجارة والمسلمة والتي بقيت لوحدها تناصب إسرائيل العداء في حين يتبادل ملوكنا ورؤساؤنا الزيارت الودية مع حكومات إسرائيل المتعاقبة.
لماذا تجد هيئة كبار العملاء فتاوي تبيح التعامل من إغتصب الأرض وشرد السكان وإستباح المقدس ولا تجد مجالا للفتوى تبيح التعامل مع مسلمين يعلنون مواقفا محددة من أحداث تاريخية مضى عليها أربعة عشر قرنا شأنهم في ذلك شأن كل المذاهب والفرق الإسلامية الأخرى. لماذا لا نتركهم وشأنهم فيما يعتقدون من أئمة وأضرحة وخزعبلات ويتركوننا وشأننا مع سلفنا الصالح وتاريخنا الملئ بالتناقضات والخزعبلات ، ونتفق جميعنا على عدونا التاريخي الذي يستهدفنا جميعا ويعتبر وجوده مرتبطا بفنائنا جميعا دون تخصيص.
علينا جميعا أن ننتبه الى خطورة المنهج الوهابي الذي أبدى حتى اليوم ومنذ عشرات السنين مواقفا هي دائما مساندة لبريطانيا وأمريكا وداعية إالى الإستسلام والخنوع . والموقف الوحيد الذي دعا فيه التيارالوهابي إالى الجهاد في أفغانستان كان يصب وبكل قوة في مصلحة أمريكا.
على الوهابيين أن يخجلوا من أنفسهم حين يأتي تشافيز من أقصى الأرض ويطرد السفير الإسرائيلي إحتجاجا على جرائم الصهاينة في لبنان ، وعواصم إسلامية سنية كبيرة يرفرف فيها العلم الإسرائيلي تحتفظ بهدوئها المريب تجاه مايحدث اليوم على أرض لبنان. هل ستتهم الهيئة تشافيز بأنه عميل لإيران وأنه رافضي.
على الوهابيين أن يخجلوا من موقفهم هذا حين تقام الصلوات في كنائس لبنان دعاءا للمقاومة بالنصر، وفي نفس الوقت تدعو هيئة كبار العملاء المسلمين الى خذلان المقاومة وعدم الدعاء لها بالنصر.
وعلينا أن نحي الموقف الواعي والمدرك والشجاع الذي وقفه كثير من أبناء السنة في كامل بلاد العرب والمسلمين دعما للمقاومة بداية من تيار الإخوان في مصر. كما لا يفوتني أن أحيي كل الأخوة المسيحيين العرب الذين وقفوا بشجاعة أفتقدها بعض المسلمين وأعلنوا دعمهم للمقاومة الإسلامية في جنوب لبنان.
إن الشئ الوحيد الذي يرعب إسرائيل اليوم هو التوحد بين الشيعة والسنة إضافة لمسيحيي وكل طوائف المنطقة الذي تحقق بين سنة حماس وشيعة حزب الله وأغلب مسيحيي لبنان، وهو الشىء الوحيد الذي دعاهم لإيقاف الحرب، وهو الذي سيجعل حكومة أولمرت تسقط، "لقد جعلناهم يتحدون ضدنا"، هذا مايصرخ به كثير من مفكري إسرائيل اليوم.

أبو ذر الليبي
________________________

(1) أنظر المقال المنشور بتاريخ 11 فبراير 2006 :
http://www.libya-watanona.com/adab/abouthar/at11026a.htm
(2) نفس المقال السابق.
(3) راجع أرشيف الإذاعة البريطانية :
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4586000/4586042.stm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home