Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abou-Tharr Al-Libi
الكاتب الليبي أبوذرّ الليبي

الجمعة 13 مايو 2011

الوجه القحصي للسلفية

أبوذر الليبي

وصلتني رسالة بريدية في الأيام الأخيرة يتداولها بعض الطلاب الليبيين الدارسين بكندا والولايات المتحدة وهي طبعا تعكس وجهة النظر السلفية في بعض ما يحدث بليبيا ، وهي جزء من خطاب يحاول أنصار القذافي منذ مدة اللعب عليه وإسثماره لإستقطاب الدعم أو على الأقل الوقوف على الحياد من الصراع الذي يدور هذه الأيام بين الثوّار وأنصار القذافي.

وبعد مساعدة كبيرة من السيد جوجل تمكنت من معرفة الكاتب الأصلي للموضوع الذي حملته هذه الرسالة ولم أستغرب حقيقة حين رأيت معلومات الكاتب الذي يضعها على مدونته بفخر فهو أحد طلاب الدراسات العليا الليبيين بماليزيا وقد أصدر كتابا سمّاه غسل الأموال في ضوء الشريعة الإسلامية ونشرته له جامعة سرت!!! ولقد خمّنت أن كاتبنا هو من منطقة سرت لمحاولته إظهار أن لسرت جامعة بدل أن يسميها بإسمها الرسمي وهو جامعة خليج التحدي. ومن خلال مقالات الكاتب الأخرى أكاد أجزم أن كاتبنا مشروع أديب سلفي ولكن بدماء قحصية.

بإختصاريذهب هذا الكاتب إلى أن مايجري في ليبيا هو فتنة تخوضها جماعات مسلحة خرجت ضد حاكم مسلم – يقصد معمر القذافي طبعا ، وأن تدخل الأمم المتحدة وحلف الناتو هو إستعانة بالكافر على المسلم بل هو إعانة للكافر على المسلم ويحشد كاتبنا ماشاء له أن يحشد من آيات قرآنية وأحاديث نبوية وأحداث تاريخية قديمة ومعاصرة لكي يثبت مايقول ، ولكي لا أطيل رددت على هذا كاتبنا ردا مختصرا اوردته أدناه ، وهذا رابط لمقالته لمن أراد مزيد من التفصيل.

http://arabgate-mageed.blogspot.com/2011/05/blog-post_07.html

وهذا نص الرد على كاتبنا القحصي :

ــ سأرد عليك مباشرة وبدون تعقيد أيضا :

تستطيع أن تستعمل ماتريد من آيات و أحاديث ولكن لا تقل لنا (ولاتقربواالصلاة) دون أن تتابع الآيات لتبين لنا لماذا لا نقرب الصلاة. إنك يا سيد يافقيه لم تقل لنا ماذا عن الشباب من أبناء الليبيين الشرفاء الذين أعدمهم حاكمك في مناسبات مختلفة لأنهم فقط يختلفون معه في الرأي بداية من إنقلابه المشؤوم ثم ضحايا سبعة أبريل  1976 ثم ضحايا أحداث مايو 1984 الذين شنقهم في رمضان ودون محاكمة ونقل شنقهم على التلفزيون ونهاية بالشباب المعتقلين في أبوسليم الذين أعدمهم القذافي رميا بالرصاص خلال ساعتين بدم بارد ودون محاكمة ، هل هؤلاء بشرمسلمين أم جرذان كما يقول سيدك ، هل  تستطيع أن تجتر لنا آية واحدة أو حديثا نبويا واحدا يبيح شنق الناس أو إطلاق الرصاص عليهم دون محاكمة ودون ذنب أو جريرة اللهم الإختلاف في الرأي ، ثم قل لنا بالله عليك : كم من الضحايا الليبيين نحتاج حتى يمكن لنا أن نطالب بمحاكمة القذافي ، عشرة أم مائة أم ألف... وفقا للآيات التي تستعملها حضرتك فإن من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا ، فكم قتل حاكمك نفسا منذ مجيئه إلى السلطة ياترى.

لم يحدثنا السيد الكاتب عن عشرات الآلاف من الشباب الليبي الذين حشدهم سيده القذافي وذهب بهم للتدخل في شؤون جيراننا التشاديين ذوي الأغلببية المسلمة لقتلهم والإعتداء على حرماتهم دون أي مبرر سوى رغبته في الشهرة والظهور في وسائل الإعلام وعناوين الأخبار حتى إمتلأت صحارينا وصحاريهم بجثت هؤلاء الشباب ، وحين سقط بضعة آلاف منهم في الأسر تخلى عنهم القردافي وأنكرهم علنا على رؤوس الأشهاد ، هل كان هؤلاء ليبييون مسلمون أم جرذان.

لم تبين لنا يا سيادة الكاتب حكم الآيات القرآنية والأحاديث النبوية فيمن أنكر السنة النبوية وحاول العبث بعقيدة الليبيين المسلمين وتدخّل في أعيادهم ومناسباتهم الدينية وسخر من عقائدهم في كثير من المناسبات وأمام وسائل الإعلام .

لم تقل لنا ماحكم من أراد في الأرض فسادا بتعطيله القوانين وعبثه بالمناهج التعليمية ووضعه أبناء عمومته من القذاذفة وحلفائهم في جميع مكامن الفعل في المجتمع مما أدى إلى إستشراء الفساد والرشوة وتردى قطاعات الدولة كالإدارة العامة والتعليم والصحة ومختلف المؤسسات العامة والخاصة.

لم تقل لنا بأي حق وأي شريعة تسمح للقذافي وعائلته بإستباحة أموال النفط التي هي حق لجميع الليبيين ووتحويلها إلى حساباتهم الخاصة المعلنة والسرية بالمليارات وتبذيرها على أوهام القذافي الإفريقية والأممية بدون حساب في الوقت الذي يعاني فيه الليبيين الفقر والعوز وأزمة السكن الحادة وإنخفاض المرتبات وأزمة البطالة وبالتالي أزمة العنوسة وإرتفاع حالات الإنحراف وتفشي المخدرات وإرتفاع نسبة المصابين بأمراض الإدمان وإلتهاب الكبد الوبائي ونقص المناعة المكتسبة (الإيدز). لقد وصل القذافي الي مرحلة تأليه نفسه منذ سنين عديدة وليس لنا من مثل له إلا فرعون الذي خاطب قومه قائلا ( لا أريكم إلا ما أرى ولا أهديكم إلا سبيل الرشاد).

وبعد هذا نصل معك إلى بيت القصيد.... عندما خرج كثير من الشباب وفي مختلف المناطق للإحتجاج السلمي ... على ماذا كانوا يحتجون؟.....  سأجيبك ... كانوا يحتجون على كل ماذكرت من أمور أعلاه ... وبالمقابل أصدرالطرف الذي تصفه أنت بالحاكمويصف هو نفسه منذ أربع وثلاثون سنة بأنه ليس بحاكم) أصدر هذا الذي ليس بحاكم أوامره بإطلاق النار فورا وبلا رحمة ولاشفقة على عراة الصدورالعزل من السلاح من شباب شعبه

وفور سقوط المئات من هؤلاء الشباب المسلم الذين سماهم حاكمك (الذي يدعي أنه لايحكم) بالجرذان ، لم يخشي حاكمك الله بل خشي المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان فبدأ بجمع الجثث من الشوارع لإخفائها ثم دخل رجاله وبأوامر منه إلى مستشفيات طرابلس وأطلقوا النار على من وصل إليها من الجرحى ثم جمعوا الجثث وذهبوا بها إلى أماكن مجهولة لإخفائها عن أعين صحافة الكفار ومنظماتهم.

عندما حشد حاكمك جيشا جرّارا وإتجه به إلى مدينة بنغازي كان هذا الرجل ينوي قصف مدينة بنغازي ، تدمير مبانيها وقتل رجالها وإغتصاب نساءها وإخراج من تبقى من إهلها من ديارهم ، لقد قالها صراحة وعلى الهواء يخاطب أهالي مدينة بنغازي ( إذهبوا إلى مصر ، ومن سنجده في بنغازي فلارحمة ولاشفقة) فهل كان على هؤلاء المدنيين العزل  أن ينتظروا حاكمهم الذي ليس بحاكم حتى يبيدهم بصواريخ الجراد ومدافع الهاون والدبابات والقنابل العنقودية. طبعا لاتقل لي بأن هذا لم يكن سيحدث في بنغازي لأن حاكمك الذي ليس بحاكم قد قدم الدليل والبرهان على أنه قاتل مجرم حين هجم على سكّان الزاوية وزوارة ودمر مدينتيهم وقتل المئات من شبابهم وإقتاد الآلاف منهم إلى جهات مجهولة ثم دمّر مساجدهم بل جرف قبور من أستشهد منهم ورمى ببقايا جثتهم في البحر ... فهل هذا عمل مسلمين.

ومادمتم تستعملون الآيات والأحاديث المتعلقة بولي الأمر سنقول لكم أن كل هذه النصوص لا تنطبق على حالة الشعب الليبي لأن الرافضون للقذافي تعاملوا معه بما كان يقوله ويردده عن نفسه منذ أربع وثلاثون سنة ... فهو وبلسانه ليس بحاكم وإنما الشعب هو الذي يحكم نفسه بنفسه ... فإذا كان القذافي صادقا في هذا الإدعّاء فلماذا جرد كتائبه للقتل والإغتصاب والتدمير .. وإذا كان كاذبا ودجالا فقد سقطت عنه شروط الولاية ووجب إسقاطه والبحث عن ولي أمرغيره.

كفاكم كذبا ودجلا وليّا لأعناق النصوص ... فحججكم باهتة وأساليبكم متخلفة ... وجرائم حاكمكم واضحة وضوح الشمس، وإن مايحدث في ليبيا هو خروج على حاكم كافربائن كفره ، وكاذب تكرركذبه ، ودجّال ثابت دجله.  بل لقد تأخر الليبييون في الخروج عليه ودخلوا في إثم السكوت على الحاكم الظالم منذ سنوات عديدة ومافعله القذافي بالشعب الليبي لن ينساه الليبييون وغيرهم من العرب وجميع شعوب العالم إلى الأبد.

أبوذر الليبي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home