Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdalla al-Shebli
الكاتب الليبي عـبدالله الشبلي

Wednesday, 16 April, 2008

في ظلال التعـازي

عـبدالله الشبلي

إنه و قبل خمسة أعوام من الأن إنتقلت الوالدة إلى رحمة الله ، وهذا والدى ـ رحمه الله ـ يلتحق بها هذا العام ، ولم يتسنى لى حضور جنازة أىّ منهما ، ولست الأول ولن أكون الأخير ممن إكتووا بمثل هكذا مصاب ، مادامت حكومة بلادنا تتعامل مع كل الملفات والقضايا وكأنها كومة واحدة .

فكثير من حكومات دول العالم الثالث ـ والذى نحن منه ـ قد تجاوزت أن يكون المعارضون لها خارج البلاد ، وتراضوا على أليات تسمح لهم بممارسة هذا الحق ـ حق الإعتراض ـ على ذات الكراسى مع الدولة ذاتها ، أما عن حال بلادنا فحدث عن البحر ولا حرج ، فالأليات تفرض عليك و لا يزال الواحد منا ـ مثلاً ـ يساوم على منحه جواز سفر ، ومن ثم عودته إلى البلاد ، تحت مسمى ( إغلاق ملفك ) ومع الجهة الأمنية فى الداخل ، ومن ثم التعاقد الضمنى على ألا تعود إلى ممارسة حقك السياسى من الخارج ولو على شكل تظاهرة أو إستنكار ، وإلا فإنك بذلك تكون قد نقضك عهدك وتحتاج إلى فتح ملف من جديد ، ولن تتمكن من حضور ـ ولو ـ جنازة أحد الوالدين على الأقل ، فإن أصريت وفعلت وحضرت فإنك لا تدرى ولعلك أن تكون المصيبة القادمة على أهلك .

ولعل لقائل أن يقول : هذه البلاد قد فتحت اذرعها للعائدين ، ولقد عاد الكثير منهم : فلماذا تصرون على مقولة : أن الدولة تمنع المغتربين فى المهجر من العودة للبلاد ؟

أقول إبتداءً ، إن لكل وجهة هو موليها ، وأن هذا الملف وللاسف قد تعاملت معه الدولة من الجانب الأمنى ، وقابلت ذلك أيضاً بمساومات وإبتزازات ، ومن ثم العودة للبلاد ، وألأهم من ذلك كله أن الأمر تم بقرار شفهى ، وسرعان ما تجد نفسك داخل قضبان بقرار شفهى .

وكذلك تواجد الكثيرين من هم على شاكلة الذين بالخارج داخل السجون وإلى الأن ولذات الإسباب ، يؤكد الذى كنا قد ذكرناه ، فإن كانت الدولة جادة فعلاً فى قفل هذا الملف مع أهل الخارج ، فعليها أن تتوجه إلى الداخل أولاً من هم فى السجن ومن هم خارجه ، و تحرج الجميع ، وتفرج عن جميع السجناء ومن دون مساومات ، وأن يسمح لهم بممارسة حقهم الطبيعى فى الإعتراض وفق منظومة قانونية ، يخضع لها الجميع بمن فيهم النظام نفسه ، ولا يلزم من ذلك أن يكون من خلال المؤتمرات الشعبية ، وأن يسمح لهم – إن أرادوا – بممارسة هذا الحق من خلال منابرهم الخاصة بهم هذا على أقل تقدير .

فعلى سبيل المثال :

سمعت مؤخراً أن الأخ على الضبيع قد سلمته حكومة سويسرا إلى ليبيا ، وهو الأن يقبع فى سجون القذافى ، تحت تهمة الإنتماء الى القاعدة ، ويعلم كل من يعرف الأخ على الضبيع أن لا علاقة له بالقاعدة من قريب أو بعيد ، وإنما هى التهمة ذاتها التى يُتهم بها كل من أراد النظام أن يبقيه فى السجن دون أىّ تحفظ من المجتمع الدولى والحقوقى ، وكذلك الأخ فؤاد المحمودى وغيرهم ممن يقبع داخل السجن دون أى جريرة .

لهذا : فالذى نتمناه أن يأتى اليوم الذى أن يسمح فيه للجميع من الدخول والخروج إلى البلاد دون أىَ تساؤلات قانونية أمنية ، وأن تزول أسباب تواجد المعارضين السياسيين الليبيين فى الخارج وكذلك الساعين لتحسين أوضاعهم المالية . وإلا فإن الدولة أيضاً مسئولة عن تلك المرحلة ولقد شاركت بممارساتها الماضية فى تشكيلها ، وهى أيضاً بحاجة إلى غلق ملفاتها الماضية وعلى ذات الطريقة نفسها التى تتعامل بها مع العائدين .

وختاماً :-

أحب أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لكل من واسانا في مصابنا بفقيدنا المغفور له بإذن الله تعالى والدى – على عمر الشبلى - ، سائلاً المولى عز وجل أن يكتب ذلك في ميزان حسناتهم .

كما أتقدم بجزيل الشكر والعرفان للاخوة الإصدقاء الذين أنابون عنى فى مراسم العزاء ، وجزيل الشكر لكل من أرسل برقية أو إتصل هاتفياً أو ترحم على الوالد أثناء قراءته خبر الوفاة ولو فى نفسه .

وعظيم إمتنانى وشكرى للجالية الليبة فى بريطانيا ومانشستر بالاخص ، وللاخوة القائمين على مسجد ديزبرى ، وخالص شكرى للمواقع الليبيه ، ليبيا المستقبل ، وليبيا وطننا وموقع المنارة .

كما لا يفوتنى أن أتوجه إلى أبناء حى بوهديمة بجزيل الشكر والعرفان على مواساتهم لنا فى وفاة الوالد رحمه الله كما جاء ذلك فى رسالتهم بأسم ( شباب منطقة بوهديمة بمؤتمر الهوارى ، عنهم : جلال أحمد الوحيشى أمين منتدى شباب مؤتمر الهوارى ببنغازى ) .

كما أننى أسأل إلى ألله عز وجل أن يأتى اليوم الذى نكون فيه داخل بلادنا وأن تتم كل هذه الأمور من هناك ، دون الحاجة إلى مثل هذه المراسلات ،وأن تزول أسباب تواجدنا فى الخارج ، وأن يتواجد كل منا حيث ينبغى أن يكون بجوار الأهل والأحباب ، وأن يشاركهم أفراحهم وأحزانهم .

عـبدالله الشبلى
Abdallaali24@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home