Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelsalam al-Zghaibi
الكاتب الليبي عبد السلام الزغيبي

الثلاثاء 9 مارس 2010

هل تخرج اليونان من محنتها؟

عبد السلام الزغيبي

الوضع الذي تمر به اليونان هذه الايام لايسر صديقا ولاعدوا فقد بلغت ديونها 300 مليار يورو وقد دخلت في ورطة وتحتاج الى من يخرجها منها، وهي تحتاج الى دعم شركائها الاوروببين.

والازمة بدأت في شهر اكتوبر الماضي، عندما تسلم حزب الباسوك الحكم، وأعلن رئيس الوزراء الجديد عن ازمة ديون في البلاد .. وبدا مسلسل لم ينته حتى الان، ولا يعرف احد كيف ينتهى هذا المسلسل اليوناني الطويل! ونحن الان في الحلقات الاولى منه .. نتابع عن قرب وبقلق مصير البلد الذي عشنا فيه سنوات طويلة بحلوها ومرها ويهمنا مصيره.

وكانت سلسلة الاحداث قد جرت كالتالي:

ازمة ديون في اليونان .. واصابع امريكية محتملة في القضية .. رئيس الوزراء يعلن خطة تقشف، ويقول ان الموضوع مسألة حياة أو موت، وان التقشف سيؤتي ثماره .. النقابات تعلن الاضراب، وتحذر من انفجار اجتماعي .. اشتباكات بين متظاهرين والشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع من اجل تفريقهم .. الاضرابات تعطل النشاط الاقتصادي في البلاد .. والاوروبيون خائفون على مصير اليورو ومصيرهم، ويطلبون المزيد من التقشف! .. الالمان لايريدون المساعدة، وينصحون اليونانيين بالنهوض مبكرا لسداد ديونهم .. باباندريو يتابع جولته الاوروبية ويرد على الالمان، ويقول : ديون اليونان سيدفعها اليونانيون فقط،، واستطلاعات الرأي تكشف ان اليونانيين منقسمين على انفسهم بشأن اجراءات التقشف .. وساركوزي يعد بالمساعدة ..

وفي رأي وان كانت نصيحة الالمان لليونانيين مطلوبة هذه الايام،فلا يجب ان ننسى دورهم في أشهر قضية فساد عام في اليونان( قضية رشاوي سيمنس) وربما نجد في كلام الالمان شئ من الحقيقة وأن كانت حقيقة مرة عند شعب اليونان، الذي عشنا معه سنين طويلة وخبرناه جيدا، فهم شعب طيب كريم مضياف، وبلادهم جميلة، لكن الفوضى تعم الحياة العامة هنا، والبيروقراطية تعشعش في دوائرها الحكومية، والفساد بشهادة المؤوسسات الدولية زاد عن حده(800 مليون يورو رشاوي في عام واحد!.. ولا ننسى دور الحكومات المتعاقبة، واموال الدعم الاوروبي التي ضاعت ووزعت على المحسوبين، وانخراط البلاد في حزام اليورو ، والتاثيرات السلبية التي جلبها هذا الانضمام في الحياة الاجتماعية لليونانيين.

اليوناني يحب ان يتمتع بحياته وهذا حقه ، لكن عليه مع ذلك أن يصرف أقل ويعمل أكثر، وينهض باكرا فقد جاء وقت دفع الاستحقاق ولا أحد يستطيع الهرب من مسؤوليته..

عبد السلام الزغيبي ـ أثينا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home