Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelsalam al-Zghaibi
الكاتب الليبي عبد السلام الزغيبي

الإثنين 5 اكتوبر 2009

الانتخابات اليونانية.. وحكم العائلات!

عبد السلام الزغيبي

وانسدل الستار على عرض الانتخابات اليونانية بفوز ساحق حققه الاشتراكيون في اليونان في الانتخابات التي جرت أمس الاحد 4-10-2009، بفضل وعود زعيمه يورغوس باباندريو بتحسين الوضع الاقتصادي وزيادة الرواتب ومخصصات التقاعد ومعالجة الازمة المالية، الذي فشل الحزب الحاكم المحافظ بقيادة كوستاس كرامنليس في معالجتها.

وصوت نحو عشرة ملايين ناخب يوناني امس الاحد لتجديد برلمانهم في انتخابات تشريعية مبكرة، اسفرت على حصول حزب المعارضة الرئيسئ ( الباسوك ) على أغلبيةمطلقة في البرلمان بفوزه ب160 مقعدا من اصل 300، متفوقا على المحافظين الحاكمين منذ خمس سنوات، وفق النتائج الجزئية للانتخابات التشريعية بعد فرز الاصوات في 85% من مكاتب الاقتراع.

وبحسب هذه النتائج شبه النهائية، حصل باسوك على 43,9% من الاصوات فيما تراجع حزب الديموقراطية الجديدة الى 34% ما سيحصر تمثيله في البرلمان ب93 مقعدا، وهي اسوأ نتيجة يحققها منذ انشائه عام 1974.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي ورئيس الوزراء الجديد " باباندريو " معلنا فوزه امام حشد من المناصرين تجمعوا امام مقر الحزب بوسط اثينا "نحن متحدون امام المسؤولية الكبيرة التي اتحملها .. ندعو اليونانيين الى توحيد قواهم .. نعلم اننا سننجح". ودعا اليونانيين الى "طي الصفحة" معلنا فوزه في الانتخابات.

واعترف رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كارامانليس بالهزيمة وقدم استقالته من رئاسة الحزب المحافظ وسارع الى استخلاص العبر من هزيمته وقال في كلمة مقتضبة امام الصحافيين "ان الوسيلة الوحيدة النزيهة والمسؤولة بالنسبة لي هي تحمل مسؤولية هذه الهزيمة وبدء الاجراءات للدعوة الى مؤتمر استثنائي للحزب في مهلة شهر".

واضاف "من الواضح انني لن اكون مرشحا" لرئاسة الحزب. وقال "لقد اتخذت قرارات صعبة وضرورية .. المواطنون لم يوافقوا على خطتي لاخراج البلاد من المأزق، احترم رأيهم. فالكلمة الاخيرة لهم". وبهذا القرار يفتح زعيم الحزب السابق الطريق امام السيدة دورا باكوياني وهي ابرز المرشحات لخلافة رئيس الحزب المستقيل. والسيدة باكوياني هي ابنة السياسي المخضرم ورئيس الوزراء السابق قسطنطين ميتسوتاكيس، وشقيقة كيرياكوس ميتسوتاكيس عضو البرلمان اليوناني عن الحزب اليميني المحافظ.وقد شغلت منصب وزيرة الخارجية باليونان،ومرشحة لتكون رئيسة وزراء اليونان المقبلة، اذا ما تغلبت على منافسيها في رئاسة الحزب.

وينتمي كل كوستاس كرامنليس و جورج باباندريو ، الىعائلتين كبيرتين هيمنتا على الحياة السياسية اليونانية لعشرات السنين.

دخل كوستاس كرامنليس (43 عاما) باب السياسة كرئيس لحزب الديمقراطية الجديدة في نهاية 1997، مرتبطا بأسم عمه قسطنطين كرامناليس الشخصية المهمة التي اعادت اديمقراطية في اليونان عام 1974 بعد نهاية الحكم العسكري في اليونان.

ويوصف كوستاس كرامنليس بانه سياسي ماهر في المناورة، وقد ورث حزبا ضعيفا مقسما، لكنه نجح في اعادة الحزب للسلطة في نهاية 2004 منهيا حكم الاشتراكيين، وانتصر على خصمه يورغوس باباندريو زعيم الحزب الاشتراكي مرتين( انتخابات 2004و انتخابات 2007) لكن في ولايته الثانية شهدت تراجعا في شعبيته بفعل النتائج الاقتصادية السيئة و تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية، فقرر الدعوة الى انتخابات نيابية مبكرة طمعا في حصوله على تفويض واضح لتبني اجراءات تقشف ينوي تطبيقها في مواجهة تداعيات الازمة.

أما يورغوس باباندريو ( 57عاما ) فهو نجل مؤسس الحزب الاشتراكي ( اندرياس بابا ندريو) وقد دخل المعترك السياسي اليوناني برعاية والده، وتسلم عدة حقائب وزارية قبل ان " يرث " الحزب في عام 2004 وينهزم مرتين من خصمه كرامنليس ( انتخبات 2004- 2007) لكنه انتخب مجددا عام 2007 لقيادة الحزب في مؤتمر عام.

ويقترح باباندريو تحسين الوضع الاقتصادي عبر زيادة الرواتب ومخصصات التقاعد.

عبد السلام الزغيبي ـ أثينا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home