Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdalla Abdelrahim
الكاتب الليبي عبدالله عبدالرحيم

Friday, 13 June, 2008

ليبيا أنتِ وطني

عـبدالله عـبدالرحيم

التاريخ يكتب ويوثق حتى لا يدخله تزييف المزيفين ولا تحرفه أقلام المستنفعين ولا يروى حكايته الكاذبين ولا يفسره أصحاب النعرات الجاهليين، الذين يريدُ أن يثبتوا للناس أنهم من أعراف طاهرة وأصول نبيلة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها، وإن أجدادهم هم أصحاب الشهامة والبطولة وحماة الوطن.
وهذا إن دل إنما يدل علي قصورهم فى صنع تاريخ مشرف لأنفسهم بأمانة وصدق وشهامة وشجاعة وبالوفاء لإوطانهم ولكن أرادوا أن تغطى عوراتهم وجرائمهم وفضائحهم ونكساتهم بتدليسهم للتاريخ بفهمهم المعوج لحقيقه الحياة ومتطلبتها. والحاكم أكبر مستغل للتاريخ وحوادثه .. لتفريق الصف وإشعال الحروب وإستغلال أصحاب القلوب الضعيفة والمطامع القذرة لإفشاء الفتنة بين الاخوة وأبناء العمومة واصحاب الوطن الواحد كحال عبد الله ابني سلول فى دولة الاسلام.
ويقولوا للناس زورا وليذهبوا بعقولهم الي ماض لايقدم ولايؤخر في واقع حالهم.!! ونسوا بإنهم سيكون غدا ماض وسيدخلون التاريخ من أبواب الشعوب المستغفلة المستعبدة التي لازالت تصفي حسابات تاريخها الدامي. ونسوا أن لهم حاضرا ومستقبلا .وهذا هو التخلف والجهل فأعتبروا ياأولوا الالباب.!!! ألامم تتحد وتتوحد ليقوى ساعدها و يخشاها عدوها ولتسعد فى دنياها ولتحافض علي هويته ولتنتصر علي اعبا الدنيا وهمومه. فالدين هو الاب الذي نعرف به معايير الاخلاق (قال رسول الله صلى الله عليه و سلم .إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) .والدين هوركننا الشديد الذي نحتمي به.قال تعال(وَجَاهِدُوا فِي اللَّه حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنحَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ االْمُسْلِمين َمِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُو الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُِ.) والدين هو حبل الله الذي إن قطعناه سقطنا (وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء) .
والوطن هو الأم... لك حنين الأم ياوطني ماأجمل أن أترعرع فيك ياوطني و ماأجمل أن أدفن في أحضانك ياوطني ليتني سعدت بعدلك وعطائك ياوطني أغتصبوك يا وطني, والله ماأحببت غيرك ياوطني.
قادم اليك ياوطني فليجلد جلاديك ظهري ياوطني سأصرخ إني أحبك ياوطني, كل من وقف علي أرضك وإستظل بسماءك هو أخي أحبه فيك ياوطني , ماأقام فيك عدلا ودفع عنك ظلما ياوطني..!...تاريخك تهجير وتقتيل, تاريخك ظلم وأمراض وتجهيل, ماأتعسك ياوطني, أحبك ياوطني سأعطيك دمي وهذا أغلى ماأملك ياوطني. هذا الوفاء في دمي منك واليك أنتمي وفـيٌ لامي وابي ياوطني ، ليت أبنائك يقراؤن تاريخ غيرهم ياوطني ليعرفوا سبيل المجرمين وسبيل الصالحين وليعرفوا أن الامم قد تصالحت من أجل أوطانهم ياوطني، إعمارك هو الدين ياوطني (وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ).
من حال بينى وبينك هو عدونا ياوطني من أستعبد رجالك هو عدونا ياوطني من جوع أبنائك هو عدونا ياوطني من فرّق صفنا هو عدونا ياوطني .!! غياب الوفاء ياوطني..!!!! قدموا مصالحهم علي مصلحتك ياوطني باعوك لشهواتهم ياوطني يريد أن يقسموك لتاريخهم ياوطني,ضنو ان للتاريخ باب ونسوا أن للتاريخ أبوابا يوطني قد دخلوه من أقذره ياوطني سُـــد في وجوههم باب عنتر وفُتح لهم باب مسيلمة الكذاب. لا تبكي ياوطني فإن بُكائك يألمني ياوطني ..!!! وطني أنت حاضري ومستقبلى عليك السلام ورحمة الله وبركاته ياوطني, ماأدفء أرضك وماأجمل سماءك ياوطني سنُصلح ماأفسده المفسدين وسنُرجع اليك البسمة ياوطني ستخضر أرضك ياوطني سيسعد أبناك ياوطني ستغسل أمواج البحر أطرفك ياوطني سنجتمع علي خيرك وندفع الشرعنك ياوطني سأسقيك دمي واطعمك أحشائى سننتصر لك ياوطني... إن كان الشر قدرك ياوطني سأنعى اليك قبل أن تنعى الي ياوطني فداك أبى وأمي ياوطني .
والسلام علي اولي النهئ (وما يعقلها إلا العالمون) .

عـبدالله عـبدالرحيم
08|06\08


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home