Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ahmed al-Houti
الكاتب الليبي أحمد الحوتي

Wednesday, 18 September, 2006

الدعـوة السنوسية شعـاع من نور الاسلام

أحمد الحوتي

ركزت الدعوة السنوسية على اصلاح العقيدة وتصحيح الدعوة الي الله سبحانة وتعالى على اساس المنطق والفكر السليم والعقل النافع وكذلك على اساس الادلة القطعية والبراهين الجازمة اليقينية وذلك بالرجوع الي الله تعالى باعتبارة مصدر كل شيء قي هذه الحياة كما انها عنت باحترام الشريعة الاسلامية وتعاليمهت الحكيمة وقوانينها ونظمها التي اختارها الله لعبادة وجعلها اساس كل عمل يقوم به الانسان في هذه الحياة ضمانا له من الانحراف عن جادة الطريق وبعدا عن التيارات المختلفة والتي تعترضه في كثير من الاحيان وبذلك اخذت بالنظرية الصحيحة والقاعدة المسلّمة والتي تقول لاصلاح للدين الا بالدنيا ولاعبرة بالدنيا ولايقام لها اي وزن اذ لم تعتمد على اسس دينية قويمة.

فلا تفرق بين الدين والدولة كما هي نظرية بعض الطرق والدعوات الشاذة التي لاتعيش في واقع الاسلام الصحيح بل الدعوة السنوسية تعتبر كلا من الدين والدنيا مكملة للاخر ولايستغنى احدهما عن الثاني كما اهتمت كثيرا باصلاح الاخلاق والسلوك وتصحيح السيرة وحسن المعاملة مع الناس تجعل المسلم دائما يعمل من اجل سيادة الدنيا وسعادة الاخرة.

والدعوة السنوسية باسسها الاولية هذه وبقواعدها السابقة تتمثل في الاية الكريمة التي تصور المسلم الكامل والذي يفيد ويستفيد ويعمل من اجل الدنيا ومن اجل الاخرة قال الله تعالى في محكم تنزيله(وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخرة ولاتنس نصيبك من الدنيا واحسن كما احسن الله اليك ولاتبغ الفساد في الارض ان الله لايحب المفسدين) صدق الله العظيم. كما تتمثل في الحديث الشريف الذي يدعوا الي بذل الجهود في ميدان هذه الحياة وتلك الحياة يقول الرسول الاكرم صلوات الله وسلامه عليه(اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كانك تموت غدا) صدق رسول الله.

ان الدعوة السنوسية المباركة التي تزعمها ووضع اسسها وقواعدها الاولية وحمل مشعلها المضيء الامام السيد محمد بن علي السنوسي طيب الله ثراه هذه الدعوة في الحقيقة شعاع من نور الاسلام الخالد وامتدادا للدعوة الاسلامية الاولى وبعث واحياء للتراث النبوي الكريم وبذلك كان المصلح الاكبر على قدم جده الاعلى محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامة علية لقد فتح الامام السنوسي عينه فوجد عالما اسلاميا تسوده روح الانحطاط والتاخر من جوانب متعددة فخارت العزائم وفترت الهمم وسادت روح الضعف في الامة الاسلامية من جهة عقائدها وتشريعاتها ومعاملاتها واخلاقها وسياستها ونظم الحكم فيها ووجدها في حاجة ماسة الي الاصلاح والعلاج السريع والمتنوع ففكر في طرق العلاج واطال التفكير وكان ملهما فكّر واهتدى الي طريق العلاج الناجح والاصلاح المنتج المثمر وسار بخطى سريعة وموفقة حتى قطع اشواطا عظيمة في هذا السبيل وحقق رغم ماتحيط به من ظروف قاسية الكثير من الخطوات الموفقة التي عزم على تحقيقها في سبيل اصلاح الامة الاسلامية وعلاج مشاكلها والسعي بكل الوسائل الي الرجوع بها الي جادة الشريعة الاسلامية السمحه.

ولقد سلك رحمه الله في طريق هديه واصلاحه اوضح السبل وايسر الطرق لفهم روح الشريعة الاسلامية وتعاليمها الحكيمة بحيث صاغها في قالب يسوده اليسر والسهولة وفي اسلوب بسيط وقريب في متناول كل احد وعرض الاسلام عرضا جميلا واضحا في صورته الحقيقية وجوهره النقي الصافي بعيدا عن التعمق والابحاث الفلسفيةالمعقدة والتي بعدت بالدين عن وضعه الاصلي وجوهره الاساسي ولقّن الناس الشريعة الاسلامية باساليب تلائم طباعهم وتتفق واستعدادتهم الفطرية بحسب امكانياتهم ومقدراتهم وبذلك استطاع ان ينشر تعاليم الاسلام في مجاهل افريقيا التي كان اهلها الي امد قريب اباحيين ووثنيين كما انار الطريق الي ادراك حقائق الاسلام على الوجه الصحيح في كل بلد نزل فيه وحل برحابه من بقاع الارض التي طاف بها وتشرفت بوجوده فيها وبهذه الروح البناءة وبهذا الايمان الكامل والعزيمة الصادقة والشعور القوي بالمسؤلية الاسلامية ونشر تعاليمها بين الناس.

وبتلك الاخلاق الفاضلة والمقلصد النبيلة والمثل العليا التي تدعو اليها وتحث عليها الدعوة السنوسية كانت هذه الدعوة شعاعا من نور الاسلام الخالد فاعادت للاسلام عهده الاول وماضيه الحافل وتاريخه الخالد المجيد فقد وكانت حركة حية نابضة مليئة بالعمل والانتاج في سائر الميادين وكل المجالات فهي دعوة دينية ودنيوية وعملية تقدمية متطورة قوامها الاصلاح الشامل ودعامتها النظام التام ودستورها القران الكريم وعنوانها التعاون والتسامح وبذلك كانت جديرة بكل تقدير واحترام من اصدقائها واعدائها على السواء. رحم الله واضع اسسها وحامل لوائها المغفور له السيد محمد بن علي السنوسي.

مع تحياتي

اخوكم احمد الحوتي
ahmed_alhuoty@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home