Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer A. al-Faituri
الكاتب الليبي ع. الفيتوري

الثلاثاء 5 يناير 2010

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة
الحلقة الخامسة الحلقة السادسة الحلقة السابعة ( الأخيرة )

الرد على شبهة الأخطاء اللغوية في القرآن الكريم (4 من 7)

ع. الفيتوري

الشبهة العاشرة: نصب المضاف إليه:

جاء في ( سورة هود 11: 10 ) : " وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ" . وكان يجب أن يجرَّ المضاف إليه فيقول : بعد ضراءِ.

الرد:

إنّ من الحالات التي يمنع فيها الاسم من الصرف ( التنوين ) أن ينتهي بألف التأنيث الممدودة.

ومن المعروف أن الاسم الممنوع من الصرف يُرفعُ وعلامة رفعه الضمة، ، وينصب وعلامة نصبه الفتحة، ويجرّ ولكنه لا يجر بالكسرة بل بالفتحة نيابة عن الكسرة كما ورد في الآية الكريمة.

إذاً إعراب " ضرآءَ " : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه اسم ممنوع من الصرف.

الشبهة الحادية عشرة: أتى بجمع كثرة حيث أريد القلة:

جاء في ( سورة البقرة 2: 80 ) : " لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاّ أَيَّاماً مَعْدُودَةً " . وكان يجب أن يجمعها جمع قلة حيث أنهم أراد القلة فيقول : أياماً معدودات.

الرد:

أولاً: " معدودة " ليست جمع كثرة ولا جمع قلة بل لفظ مفرد. وهؤلاء جعلوها جمع كثرة.

ثانياً: " معدودات " التي يقولون: إنها الصواب ظانين أنها جمع قلة. وهي ليست كذلك ، فهي على وزن " مفعولات " وهذا الوزن ليس من أوزان جموع القلة بل من أوزان جموع الكثرة، ولا ينفعهم قولهم إنّ اليهود أرادوا القلة، لأن هذه القلة يدل عليها سياق الكلام لا المفردات المستعملة في التركيب.

ثالثاً: إن هذا التعبير لا يُنظر فيه إلى جانب قلة أو كثرة، هذا الجانب هو: معاملة غير العاقل معاملة العاقل أو عدم معاملته .

ووصف الأيام بـ " معدودة " في ما حكاه الله عن اليهود هو وصف لها بما هو لائق بها ، لأنّ الأيام لا تعقل فأجرى عليها الوصف الذي لغير العقلاء ، وما جاء على الأصل فلا يسأل عنه.

أما معاملة غير العاقل معاملة العاقل ، فلها دواعٍ بلاغية، وهى في النظم القرآني من الكثرة بمكان ، ولا يعامل غير العاقل معاملة العاقل إلا بتنزيله منزلة العاقل لداع بلاغي يقتضى ذلك التنزيل.

وإذا كان القرآن قد عبَّر في وصف " أياماً " فى آية البقرة هذه بـ " معدودة " وهو وصف غير العاقل جارٍ على الأصل ، فإنه عبَّر عن وصفها بـ " معدودات " فى موضع آخر ، هو قوله تعالى:

"ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون "

فكان ينبغي أن يسأل هؤلاء عن اختلاف التعبير في الموضعين بدل أن يخطِّئوا الصواب.

ففى آية البقرة جاء وصف " أياماً " ـ " معدودة " بصيغة الإفراد ، وليس جمع كثرة كما زعموا.

وفى آية آل عمران جاء وصف " أياماً " ـ " معدودات " جمعاً لا إفراداً.

فلماذا ـ إذاً ـ اختلفت صيغة الوصف ، والموصوف واحد ، هو " أياماً " ؟ إذا قارنَّا بين الآيتين وجدنا آية البقرة مبنية على الإيجاز هكذا:

" وقالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودة.. ".

ووجدنا آية آل عمران مبنية على الإطناب هكذا:

" ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودات ".

وازن بين صدر آية البقرة " وقالوا ".

وبين صدر آية آل عمران " ذلك بأنهم قالوا ".

تجد أن جملة " ذلك بأنهم " هذه العبارة اشتملت على اسم الإشارة الموضوع للبعيد ، الرابط بين الكلامين السابق عليه ، واللاحق به.

ثم تجد " الباء " الداخلة على " إن " في " بأنهم ".

ثم " إن " التي تفيد التوكيد ، ثم ضمير الجماعة " هم ".

هذه الأدوات لم يقابلها في آية البقرة ، إلا واو العطف " وقالوا " إذاً المقامان مختلفان ، أحدهما إيجاز ، والثاني إطناب.

فآية البقرة " معدودة " لأن المقام فيها مقام إيجاز كما تقدم فناسب أن يكون الوصف موجزاً هكذا "معدودة".

وكان الوصف في آية آل عمران مطنباً " معدودات " بزيادة " الألف " ليناسب مقام الآية الإطنابي كما تقدم.

فانظر إلى هذه الدقائق واللطائف البيانية المعجزة التي أسأل الله تعالى أن يُبصر بها من لا يبصر.

الشبهة الثانية عشر: أتى بجمع القلة حيث أريد الكثرة.

جاء في ( سورة البقرة 2: 183 و184 ) : " كُتِبَ عَلَى الذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُودَات " . وكان يجب أن يجمعها جمع كثرة حيث أن المراد جمع كثرة عدته 30 يوماً فيقول: أياماً معدودة .

الرد:

"معدودات" ليست جمع قلة كما توهموا ، فهي على وزن " مفعولات " وهذا الوزن ليس من أوزان جموع القلة بل من أوزان جموع الكثرة. وإعراب " معدودات" : صفة للأيام وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم، والتنوين يفيد القلة تسهيلاً على المكلفين.


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة
الحلقة الخامسة الحلقة السادسة الحلقة السابعة ( الأخيرة )

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home