Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Ahmed Ibrahim al-Fagih
الكاتب الليبي د. أحمد ابراهيم الفقيه


د. أحمد ابراهيم الفقيه

الأحد 13 ديسمبر 2009

آدم وحواء

د. أحمد ابراهيم الفقيه

ـ 1 ـ 

تختلط الاساطير بالحقائق واعمال الحدس والتخمين بالحفريات الانثروبولجية والاثرية وقصص الدين مع حديث العلم في القضايا التي تتصل ببداية خلق الانسان من رجل هوأبانا آدم وامرأة هي أمنا حواء ، الا ان شيئا يبقى ثابا يتمتع باجماع هذه المصادر ، وهذا الشيء هو المتعة التي تحققت لهما من اتحادهما متبوعة بالالم الناتج عن هذه المتعة سواء كان هذا الالم مخاضا تعانيه الانثى او شعورا بالمسئولية واحيانا الاثم يعانيه الرجل.                                                 

ـ 2 ـ 

للأب نصيب الام في منح الحياة للأبناء ، الا ان الام تتحمل عبئا كبيرا في انجابهم ، ولذلك فانه لا غرابة ان تحظى بنصيب اوفر من نصيب الاب فيما يتصل بحبهم لها وحبها لهم وارتباطهم بها وارتباطها بهم ، وان ياتي نبي الاسلام يوصي الابن بهذه الام ويكررها ثلاثا قبل ان يذكر الاب .    

ـ 3 ـ

الزواج شراكة بين رجل وامرأة ، هكذا بدأ وهكذا سيبقى على مدى الزمن المنظور ، الا ان بنود عقد هذه الشراكة حدث  عليها تحوير وتطوير يشبه ما حدث على الدستور الامريكي من تعديلات غدت اكثر من المواد الاصلية وسوف تستمر هذه التعديلات حتى لا يبقى شيء لم يلحقه التعديل في بنود العقد الاصلي للشراكة الزوجية ، والسؤال الان هو  هل ترى سيصمد العقد نفسه للبقاء بعد ذلك ؟   

ـ 4 ـ

يقول الشاعر روديارد كيبلينج الشرق شرق والغرب غرب ولن يلتقي الاثنان ، وعلى عكس هذه المقولة المغلوطة ، نقول ان الرجل رجل والمرأة مراة ، ولم يكن ممكنا لرحلة الحياة ان تمضي في طريقها بغيرهما معا ، ولم يكن ممكنا ان تواصل مسيرتها الا بلقائهما واتحادهما ماضيا وحاضرا ومستقبلا ، ومن يدعو الى غير ذلك فهو عدمي يريد ايقاف مسيرة الحياة .    

ـ 5 ـ 

يقول الدالاي لاما ، لا تجعل من خطأ عابر يطرأ على اية علاقة انسانية ، سببا في الاجهاز على هذه العلاقة وتدمير الاسس التي تقوم عليها ، وهو ما يفعله ازواج وزوجات واصدقاء مع اصدقاء بل واباء وابناء احيانا ،و يندمون فيما بعد على افعالهم في وقت لا ينفع فيه الندم.  

ـ 6 ـ 

الرجل عقل اولا ، وعاطفة ثانيا ، المرأة عاطفة اولا وعقل ثانيا ، هل صحيح هذا التقسيم ؟ لعله كذلك في اغلب الاحيان لكنه بالتأكيد ليس في كل الاحيان .  

ـ 7 ـ 

ليس صحيحا اننا نستطيع تنميط البشر ، ووضعهم في قوالب لها مقاسات واحجام تتشابه مثل قوالب الاحذية ، اذ لا وجود لطبيعة واحدة للمرأة نعممها على كل نساء العالم ، ولا طبيعة واحدة للرجل نعممها على كل رجال العالم . نعم هناك بعض المشترك الانثوي ، او الذكوري ، ولكن تبقى لكل فرد خصائصه التي تشبه بصمة ابهامه ، والتي لا تماثل بصمة اخرى لفرد سواه ، رجلا كان هذا الفرد او امراة .   

ـ 8 ـ

المشهد الاول ــ امرأة تطهي الطعام ، وتضعه فوق المائدة امام الرجل ، وتبقى واقفة لخدمته وتلبية طلباته ، ولا تأكل الا ما بقى في الصحن بعد ان ينهض من المائدة.

المشهد الثاني ــ امرأة تطهي الطعام وتضعه فوق المائدة امام الرجل ، ثم تجلس بجواره تشاركه الطعام.

المشهد الثالث ــ رجل يطهي الطعام ، ويضعه فوق المائدة امام المرأة ، ثم يجلس بجواها يشاركها الطعام.

المشهد الرابع ــ رجل يطهي الطعام ، ويضعه فوق المائدة امام المرأة ، ويقى واقفا لخدمتها وتلبية طلباتها ، ثم لا يأكل الا ما بقى في الصحن بعد نهوض المرأة عنها.

مشروع سيناريو لفيلم من افلام الالفية الثالثة ينتظر الانتاج.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home