Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili
الكاتب الليبي أسعد العقيلي

الثلاثاء 27 اكتوبر 2009

بعدها.. اين تلجأ أخواتنا.. نزيلات دار الرعاية؟

أسعـد العـقيلي

" ان نبضي الارعن لايعرف الانطفاء , فحين تجرح البجع , يشتد غناؤها .. ,
وحين تغتم السماء , ينهمر المطر"
خليفة الفاخري

شهد فناء دار الرعايا الاجتماعية في مدينة بنغازي مظاهرة احتجاج ..
طالبت فيها نزيلات الدار بعودة المدير السابق .. واشتكين من تحرشات جنسية
يتعرضن لها . من طرف مسئولي الدار الحاليين .. ورجال الامن .

مرة اخرى شكوى علنية من بنغازي ..
لماذا بنغازي ؟.. وهل اصبحت الاعتراضات .. والاحتجاجات سمة ..
لاصقة لهذه المدينة المنكوبة ؟ ..
ام الهواية .. مُظاهرات ؟..
حسناً .. فيما يخص هذا الموضوع .. يبدو انه لايوجد تحرشات جنسية ..
في دور الرعايا الموجودة في بقية المدن ..
اذ لم ترد اخبار.. عن اعتراضات فردية او جماعية ..
وهذا جيد ..
من جهة ان القوم هناك .. اوضاعهم مستقرة ..
" في ثبات ونبات " ..
إنشاء الله .. " شنو اتود العين لصبيها " ..
تقول امي .. حين تغمرك بالامنيات الطيبة ..
بيد ان تقرير السيدة غيداء التواتي ..
عن التحرشات الجنسية في دار رعاية سيدى المصري ..
يشيًب الولدان ..

مصطلح التحرش الجنسي .. هو في الواقع تعبير مُلطف ..
منقول الى قواميسنا اللغوية الشرقية .. من مفهوم الثقافة الغربية ..
تجعلنا نفهمه في اطار مُغازلة بالاكراه .. ترقيص حواجب ..
وغمزة خاطفة بالعين اليمنى .. وتسبيل العينين .. وهز الرأس بحسرة ..

او لمُراهق دفعه طيشه ..
لقرص فتاة في حافلة عمومية مكتظة .. ولاذ بالفرار في المحطة التالية ..
تاركاً الركاب يلاحقونه .. بنظرات غاضبة عبر الزجاج ..
مكتفين بالقول : " فرخ صايع " ..

بعيداً عن النوايا .. قد تخلق المصطلحات .. سحابات رمادية ..
تحجب المعاني الحقيقية للوقائع ..
تحرش يقابلها في لهجتنا الدارجة " نابش " ..
والمُتحرش " امنابشي " ..
هل تصف هذه المفردات حقيقة مأساة دار الرعايا ؟ ..
لو قلنا مثلاً ان المسئولين في دار الرعايا يراودون نزيلات الدار عن أنفسهن ..
وان رجال الامن ينتهكون حرمة الدار .. باقتحام غرف النزيلات وهن بملابس النوم ..
ون هناك فضائع جنسية ترتكب بحق اليتيمات ..
هل ثمة فرق اتضح لديكم .. ؟ لااعرف .. من جانبي ارى ان هناك فرقاً كبيراً .
عموماً هذه ليست سابقة في المجتمع الجماهيري ..
السعيد بمسئوليه .. ورجال امنه .. وفرق مُداهمته ..
وقائده المنشغل بحل مشاكل المرأة .. خلف التخوم ..
وفي عواصم القارات المجاورة ..
ففي انتفاضة الطلبة في 1976 .. التي اجتاحت شوارع بنغازي ..
تعاطفت الطالبات .. مع الطلبة الثائرين على العسكر ..
المُطالبين بعودتهم الى الثكنات ..
ما اروع أولائك الطلبة .. الفئة الواعية ..
التي تفطنت مُبكراً .. وسُحقت مُبكراً .. في مواجهة غير مُتعادلة ..
مع الفئة الباغية..
اقتحم العقيد حسن اشكال .. حين كان اسماً مُرعباً .. مُخيفاً ..
بيت الطالبات في منطقة الحميضة .. بكتيبة مُدججة بالسلاح ..
في اُمسية .. لم تكن شعرية باية حال ..
وروع وهدد الطالبات .. وهن في ملابس النوم ..
من يقول وقتها .. ان حسن اشكال .. دخل على العذارى في خُدورهن .. ؟
وتطلع الى اشياء .. لايجب ان يراها رجل طيب ..
فضلاً عن ( الناسك ) حسن اشكال ..
وزمرة ( القدوة الصالحة ) الُمرافقة ..

حين تغيب مؤسسات المجتمع المدني ..
وتُجبر القوانين على الاعتكاف ..
ويضيع القضاء .. وسط اروقة السياسة ..
وحين تغزل ذوات الناب .. من صوف الحملان .. عباءة الفضيلة ..
ويتوه الضعفاء تحت اقدام الاقوياء .. " ضيعة الايتام على موائد اللائم " ..
وتتلاشى الاستغاثات في في الفضاء السحيق .. دون طائل ..
وتستباح اعراض اليتامى ..
قد تلمع السيوف .. على انبعاث ..
لايسلم الشرف الرفيع من الاذى ..
حتى يُراق على جوانبه الدم ..

فمن يجعل من وصية النبي " انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة .... "
حقيقة واقعة .. في الارض التي اغتصبتها البنادق ..
وشعار للتكافل .. وحماية الضعفاء ..

" حبيبتي : اغلق الشتاء شباكنا
لاشمس , لانسمة
تطرق ابوابنا
ثلج ليالي الهوى
يغمر بستاننا !
لا فأس , لا صيحة
تشعل احطابنا "

نامل ان لاتنطفي مشاعل الصحفيين النبلاء النادرة ..
التي تُنير غياهب الجب ..
وتزرع النجوم .. عبر دروب الخرابات الموحشة ..
الصريط .... غيداء التواتي .. صافيناز المحجوب ..
التي نجحت في شل احد اذرع الفساد .. مدير مستشفى الوحدة السابق ..
بالضربة الثقافية القاضية ..
" قد تتحول اللقطة الفوتغرافية الى طلقة " .. يقول ممثل امريكي
والكلمة كذلك .. هذا مافعله تقرير الصريط .. عن دار الرعاية ..

اسعد العقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home