Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili

Tuesday, 20 March, 2007

الجماهـيري.. والحوليات المئوية..

أسعـد العـقيلي

" ليس علينا ان ننتظر الغد.. بل يجب ان نخلقه"
الفيلسوف الالماني المعاصر ( غاستون بيرغر )

هل اندق اسفين .. شق زقاقك نصفين .. وحال بينك وبين جيرانك في الضفة المقابلة .. وعلى قمة الرديم المتكوم . في مواجهة شرفة بيتك .. علامة تقول .. اعمال تحت الانجاز ..
حسناً . لا تقلق .. والتزم ببعض الصبر .. " وانتو ديما مستعجلين "
يقول لك الجماهيري المتحور من الحالة الثورية .. القابع باتصال وسط ساحة الثكنة ..
يستنشق رائحة الرصاص .. ويحصي القتلى .. ويعد للهجوم القادم ..
ان المعضلة ستنتهي في غضون ثلاث مائة سنة .. في اسواء التقديرات ..
هل شاهد احدكم احلام الفيلة ؟ .. ( سلفادور دالي ) حاول في لوحة سريالية..
اوسمع اشعار النمل .. وقراء ادب العناكب .. وشارك في منتديات السحالي الناطقة ..
وافردت له العنقاء جناحيها الساحرين .. لتطوف به حول الكواكب الرائعة البريق ..
دون حاجة للباس فضاء ..
لفهم كل ذلك .. عليكم التحرر من جاذبية العقل .. وروابط المنطق ..
والانغماس الكلي .. في تيه البلاهة .. وفعاليات مباخر الدروشة ..
وانشطة تشاركيات تلميع الجوخ ..
باختصار .. كن جماهيرياً متحرراً .
وخليك " ديجيتل " .. على رأي ( زكية زكريا )

عصر الجماهيريين الجدد .. ( الثوريون ) سابقاً ..
- بعد ان امست الثورية معرة.. وقرينة للارهاب .. في زحمة تكوين الشرق الاوسط الجديد
وتهمة امريكية .. تؤدي الى اطاحة العروش .. -
يبشركم بانطلاقته الناجحة على خطط التنمية المئوية .
والنصف مئوية .. وهذه الاخيرة .. خاصة لاولئك الذين بلغ بهم العمر عتياً ..
وسيضعهم ( القائد معمر القذافي ) .. ضمن فئة المحرومين من الزمن ..
بعد ان حرمهم من الثروة .. التي لم يروا منها .. سوى بقع الزيت المسممة لشواطئهم ..
ولم يعد لديهم من الوقت مزيد .. " كراع في القبر .. وكراع بره " ..
وهولاء ستدركهم الانجازات السريعة .. الخطة ( التسييرية ) خمسة في عشرة .. وبوسعهم الاستمتاع بها برجل واحدة .. وهي التي خارج القبر بطبيعة الحال ..
و " صاحب النص موش خاسر " ..
يقولون عن المصريين في عهد عبد الناصر .. ان اصغرهم يبيعك القرد .. الذي لا يملكه ..
ثم ينطلق للتندر عليك في مجالس الاطفال .
وان بمقدورهم ايضاً .. طلاء الهواء .. وتثبيت الريح على الحيطان بالمسامير ..
ولقد بلغت بهم المهارة .. وخفة اليد . واللسان .. مبلغاً اخاف سكان البادية عندنا ..
وراجت توصية " رد بالك من المصرية " ..
حتى ظهر لهم الحزب الوطني بقيادة مبارك .. فثبتهم في مجموعتنا .
شلة الدرك الاسفل .. ائتلاف حزام الفشل ..

ابدى احد بلدياتنا فطنة مبالغاً فيها .. في رحلة للبحث عن زوجة جميلة وصغيرة ..
وبنت حلال ورخيصة ..
تطربه بقهوة الصباح .. وهمس الليالي ..
وفي احد المطاعم وبعد ان جلس الى الطاولة .. وجد كوب الماء مقلوباً .. كما هي العادة في المطاعم .. نادى على النادل .. نقر على قاعدة الكوب وساله عن سراغلاقه . قلبه النادل ببساطة مبتسماُ .. نظر ابن عمنا الى الكوب بريبة قائلاً بغضب ..
ياغشاش .. ومفتوح من اسفل ايضا ً ..

من سيثق .. في مراجع الحوزات الخضر ؟ ..
الذين تسعدنا بهم الفضائية الليبية .. بين الحين والاخر .. نحتاج لاعمار قوم سيدنا نوح ..
فلا يكفي " عمر الحبايب " .. دعاء امهاتنا لنا بالخير .. وهو قرن كامل ..
للحكم عى التجربة .. وتصديقها او تكذيبها ..
يلزمنا مثل يواكب هذه " الهسترة " ..
" تبًع الجماهيري لعند عتبت الثلاثمائة سنة " ..
..
الكائنات الوحيدة التي ستتمكن من التنفس .. في اجواء الديمقرطية (الحقيقية ) .. الموعودة .. التي يسوق لها الان السيد ( ميلاد الحارثي ) .. من خلال برنامج السيد ( جحا ) ..
البعد الثالث او الرابع او البعد المفقود الى يوم الدين ..
هي سلاحف الوديان . .. وسنديانات الجبال .. لقدرتها على العيش .. اكثر من مائة سنة ..
يا سيد ميلاد .. اعتقد انك سمعت بشي اسمه .. تراكم المعارف البشرية .. وتوسع دوائر الخبرات الانسانية ..
وليس ثمة عاقل الان .. يتمدد تحت ظل شجرة .. مترقباً سقوط تفاحة .. او اية مصيبة ..
فوق راسه ..
ليصحو من غفوته.. معلناً اكتشاف الجاذبية .. سيقول له اول راعي غنم يصادفه ..
لقد سبقك نيوتن ..
او يتنطع اخر .. بدعك حجري صوان ليعيد اكتشاف النار ..
ومن سيقدح ذهنه عند رؤية غطاء قدر يرتفع .. ليمنحنا قوة البخار ..
فعلها ( جيمس وات ) .. الذي كان مرحلة مشرقة في سلم التطور البشري ..
ومن سيخرج عارياً .. صائحاً " وجدتها .. وجدتها " .. الى الشارع ..
مطالباً بفرح تسجيل اكتشافه لقانون الطفو ..

نعود للسياسة ..
هل سينفق عاقل .. من عمره سنوات ليؤلف ( روح القوانين ) لمونتسكيو ..
او ( العقد الاجتماعي ) لجاك روسو ..
او ينبش في كتب السحر الاسود ..لكي يبعث الروح في رميم ماري انطوانيت ..
ولويس السادس عشر .. ليرمي برأسيهما .. داعياً بشعار المنكوبين ..
حرية .. اخاء .. مساواة ..
او يشرع في بناء و " تلييس " جدار برلين من جديد ..
ليتمكن سكان الشطر الشرقي من المانيا .. من تذكر ديجور . ( دكتاتورية البروليتاريا ) الرهيب .
ياسيدي خلف اسواركم .. توجد تجارب ديمقراطية زاهرة .. " تفتح العين المغمضة " .. اساسها المتين .. عبارة " ان الانسان يولد حراً " ..
اوكما قال سيدنا عمر بن الخطاب " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا "
لا تفصلكم عنها سوى مهلة .. ارتشاف قدح من الشاي .. وتبادل بضع كلمات رقيقة مع طاقم الضيافة ..
على متن الطائرات الحديثة لشركة ( البراق ) .. المستوردة من مصانع الارتقاء الصناعي
الا اذا رغبت في استعارة طائرة الاخوين ( رايت ) .. وترقيع ماتأكل من هيكلها ..
والمخاطرة بها منفرداً ..
بدون تحيات الكابتن .. وابتسامات المضيفات ..
وحتى يسمح لك باتخاذ قرارك في مؤتمرك الشعبي ..
انصحك ان تحسب الوقت بالساعة الرملية

أسعـد العـقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home