Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili

Tuesday, 20 February, 2007

ومضات...

بقلم : أسعـد العـقيلي

(1)

قال لي صديقي يوماً عندما مرقت امامه اتوبيسات تنقل طالبات :
" مدارس بنات .. مش عارف وين شايلينهن " ..
قلت له ان هتاف الطالبات يشير الى ( مشروع ) مسيرة ..
نطق شخص .. لم يعجبه الكلام . اتضح من ( الديزاين الخارجي ) انه ( كتاب اخضر) متنقل
يفيض بالايدولوجيا .. حيثما حل .. او ارتحل ..
راس .. " الله لا تروعكم " .. لايوجد بداخله سوى ( سي دي ) الفصول الثلاث
" حفظ صم " .. :
" مدارس .. شني مدارس .. قول مؤسسة تعليمية " ..
شارك الايدولوجي الصغير .. ربما دكتور الان .. في ابتهاجات ( الثوار) بنصب المشانق لرواد " المؤسسة التعليمية "
يقول السيد ( بوخزام ) ان الجامعات هي مراكز الاشعاع الحضاري ..
يحاضر الدكتور بوخزام في موريتانيا حول موضوع الاصلاح السياسي ..
تنقله لكم الجزيرة مباشر ..
لم يتمكن خالد الذيب مندوب الجزيرة .. من متابعة ( غزوة ) الافندي بوراوي ..
والكتيبة الامنية المساندة .. فاته السبق الاعلامي .. كان نائماً ..
بعد متابعة مرهقة لوقائع المؤتمر ..
فالافندي بوراوي .. رجل مسائي .. ولا يتحرك الا في الظلام .. بعد الواحدة ليلاً ..
مُباغت من الطراز الفريد ..
و "صاحب صاحبه " .. و " يعد العشرة " .. ولا يخون " العيش والملح " ..
و " يبيع عباته " لحل مشاكل رفاقه ..
فبعد ان اكل مع صديقه ورفيقه في الأسر ايام محنة ( تشاد ) .
الدكتور ( ادريس بوفايد ) .. وتلذذ بشرب الشاى ..
و " يانسكم الدكتور " .. و " ياالله يوم مبارك "
داهمه بعد يومين .. مقتلعاً الباب الخارجي بمساعدة الكتيبة الامنية المدججة بالسلاح ..
ماهي الجريمة ؟ .. الدعوة الى الاصلاح السياسي بالوسائل السلمية .. واقامة مؤسسات المجتمع المدني ..
(بوخزام ) يقول للموريتانيين بأن لدينا تجربة فريدة ..
( تجربة ) .. لاتصمد امام اعتصام سلمي يقيمه اربعة اشخاص ..
ينادون بدعوة ( المهاتما غاندي ) .. مقاومة البطش بالايادي العارية ..
لا افهم الزج بقضية الايدز . وقصة " اطراف خارجية " .. التي تتحدث عنها مواقع امانة الثقافة الجديدة .. تهم ( ديناصورية ) .. ( ستالينية ) .. منقرضة ..
عاجزة عن مكاشفة الحقيقة ..
استخدمها الرفاق لنحر الرفاق . في الحقب الدامية
تشهرها الان اخر الانظمة المستبدة ..
الذاهبة الى متحف ( مدام توسو) .. عما قريب ..
السبب المباشر لانهيار الاتحاد السوفيتى .. طمس الكوارث بستائر الاكاذيب .
وتحصين التسوس بحراب التخوين ..
لقد صرح السيد ( سيف الاسلام ) للصحافة البلغارية " بانه لن يتم اعدام الممرضات البلغاريات " .. وان هناك فساد وتلوث .. في مرافقنا الصحية ..
لم نسمع نقداً في مواقع السلفيوم .. وجليانة .. والصياد ..
عن تدخل الاستاذ سيف في شؤون القضاء .. وتسييس القضية .. وانتهاك مشاعر اهالي الضحايا .. والمتاجرة بدماء الاطفال .
لخلق اضطرابات .. تهدد الامن السلمي .. ومخاطبة جهات " عدوة " ..
لم يصرح الاستاذ جمال الحاجي .. ولا الدكتور ادريس بوفايد . لصحف بلغاريا .. ولا غير بلغارية عن الايدز ..
فلماذا يتم سجنهما ..و لم يكتبا كلاماً تجاوز حدته كلام الاستاذ ( سيف ) ..

(2)

ليست عندنا مشاكل .. وسعدا بالتناغم الاهلي .. بهذا ( الموزاييك ) الجميل .
كما ذكرت رابطة احد القبائل .. مطمئنة ..
هذا كلام طيب .. و نسيج متناغم .. يحرص جميع ابناء الوطن على عدم انفراط غزله .
و مع تقديرنا الفائق لادوار القبائل اثناء النضال المجيد .. في مواجهة مدرعات الفاشية ..
وافضال بعض المشايخ في فض النزاعات الاجتماعية .. بعد ان غابت مؤسسة الدولة .. وحضرت سلطة العشيرة .
اقول لشباب الرابطة .. ان تكثيف الاحتقانات بسياسات القمع ..
ونهب براميل الزيت .. المملوكة للوطن ..
وثقب جباه الاطفال بالرصاص .. واحتضار دعوات الاصلاح .. وسجن اصحابها .
تفتح السبيل على اتساعه .. للتطهير الجهوي . ونداءات الاصطفاف القبلي ..
والصراخ بالوية الجاهلية .
وصعود وجوه مغبرة .. تستنشق نزيف الفجيعة .. وتلعق جراح القهر ..
ترابط على ضفتي الهاوية ..
تكدس الفتائل .. وتسخن البارود .. وتسترق السمع .. في انتظار صاعق ( الفراغ السياسي ) .

(3)

ان المسافة الفلكية .. والتي اخذت تتسع باتصال .. لتفصل الطبقة ( المحظية ) ..
المترفة .. الحاكمة .. صاحبة الارصدة والامتيازات .. عن بقية الخمسة مليون مواطن بائس ..
لا يمكن ردمها بمزيد من الشعارات .. واطنان الوعود .. ورُزم الهتافات ..
خمسة مليون منهك .. يُقادون الى ( الجنة ) الارضية .. بسلاسل الاجهزة الامنية ..
مسجل على حاويات الاستيراد .. صُنع في الجحيم ..

(4)

الجامعة العربية عاكفة على دراسة ( افكار العقيد القذافي ) لحل الصراع العربي الاسرائيلي ..
كان من الاجدر لو طلبت من السيد ( عبد المنعم الهوني ) .. ناقل ملف (الحل النهائي )
والمندوب الدائم لليبيا في بيت العروبة .. تقرير مصور عن نتائج افكار العقيد القذافي لحل مشكلة السكن في ليبيا .. لاداعي للحديث عن بقية المصائب ..
حفاظاً على وقت الدكتور عمر موسى
فكرة " البيت لساكنه " .. تطاير الليبيون .. على اثرها .
رفقة الشرائح المعدنية المتموجة ( الزينقو ) الى اسطح العمائر ..
وصار بمقدور اي مواطن الان الاجابة عن السؤال " اين اختفت اكواخ الصفيح " ..
بنظرة سريعة الى الاعلى .. تحقيقاً لشعار مأثور " ارفع راسك يااخي " ..
فيما يغوص نصفه الاسفل وسط مياه امطار الشتاء الفائت ..
يستدعي الحل العاجل بناء اكثر من ربع مليون وحدة سكنية ..
حسب رئيس الحكومة السابق شكري غانم ..
الاخوة اعضاء جامعة الدول العربية ..
حقل التجارب ( تسونامي ) .. المنصوب الى جواركم منذ 37 سنة يدعوكم لتفقده..
وتشكيل ورشة عمل لدراسة تقرير ( بقايا الطغاة الذين يحكمون العالم ) ..

أسعـد العـقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home