Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili

الأحد 14 ديسمبر 2008

هل تكفي التعويضات..؟
حديث في ذكرى المذبحة..


أسعـد العـقيلي

النظام الليبي يقتل القتيل . لكنه لايمشي في جنازته .. ولايدع المجال لمخلوق ان يفعل لك .
لانه ببساطة يخفي الجثة .. التي تقام لاجلها مراسم الجنازة ..
ربما ترنيمة ( الشعب السعيد ) .. يُفسدها نشاز النواح
احياناً يسرف في لعبة القتل والادعاء .. اعني حين تتجاوز اللعبة حدود المعقول ..
من طلقة( طائشة ) .. تخترق صدغ الضحية .. في قبو مُظلم .
" وصليات " ( متهورة) لثوري غاضب .. تُردي صحفي .. على اعتاب مسجد .. ..
لادخاله في عالم الصمت والسكون ..
ومشنقة ( ثورية دائمة ) .. ( لظروف استثنائية ) .. تقطع رقبة طالب او اثنين كل عام ..
وسط حشد اكاديمي من الجنسين .
الشهود المرعوبون ..
الضيوف المدعوون ..
على مائدة البكاء .
محصورون بين بوابتين ..
وحزمة تهم تتوعد الخائفين ..
وعيون ( متربصة ) ..
تنسج الفخاخ .. للوليمة التالية ..
وسور من الحراب والبنادق ..
يسد الطرقات على الفارين ..
الى اعدام جماعي .. وابادة شاملة ..
اقصد الانتقال من مرحلة القتل ( بالقطًاعي ) .. الى مرحلة القتل ( بالجملة ) ..
ومن افراط فردي في استخدام القوة .. كما يطيب للسيد سيف القول ..
الى افراط جماعي ..
ومن منحرف سكير.. او مدمن مأجور .. يلاحق معارض في هذه العاصمة او تلك ..
الى كتيبة مُسًرجة " بحلاطاتها ".. تتوجه الى جبهة السجن .
الجبهة الوحيدة " المقدور عليها " ..
حيث المواطن ( العدو ) .. الاعزل .. الحسير .
المأسورفي الزنزانة الحقيرة.. يئن في الاصفاد ..
وفوهات بنادقها الحقودة العمياء ..
تنفث النيران .
ومخالب الحديد ..
تخوض في بُحيرة الدماء .
ومن التصفية بالمفرق ..
الى التصفية على قانون ( وفورات الانتاج الكبير ) ..
نحن ياسادة نتحدث عن رقم موتى .. من المواطنين الليبيين الابرياء .. فاق الالف .
اغلبهم من الشباب المتعلمين . المخلصين للوطن .
الذين على اكتافهم تنهض البلاد .. من ورطتها ..
ضاعوا قبل معرفة نتيجة ( المفاوضة ) ..
ولم يستبينوا خيط الخداع .. الاحين قعقع السلاح .
لم يسجل التاريخ الليبي للفاشست .. انهم قتلوا هذا العدد .. من السجناء الليبيين في يوم واحد ..
لكن فعلها سيد ( دولة الحقراء ) ..
ثم انطلق في حفنة من ( الراقصين ) ..
الى دول البوساء ..
الذين يمنحون الالقاب والنياشين ..
لقاء برميل نفط ..
لو قضى نصف هذا العدد بمفخخة من تأليف القاعدة .. في احد ابراج نيويورك ..
لبادر على الفور .. نصير الممزقين الذين يحملون الجنسية الامريكية ..
الى تقديم العون المادي والانساني .. واعلن استعداده الاستخباراتي .. لكشف الجناة ..
افتقد المواطن الليبي .. الى رئيس يعيش معه ا لامه واحزانه .. ويشاركه مصائبه .
عندما سقطت الطائرة الليبية فوق سيدي السائح .. وهي كارثة وطنية بكل دلالاتها .. وابعادها ..
اشار اليها ( القائد ) بعد اسبوع .. فيما هو " يهدرز " .. مع طلبة كلية الاقتصاد بسبها
لقد راينا السيدة ( ميشلين كالم ري ) .. عندما كانت رئيسة سويسرا .. وهي تخوض الى منتصفها في الفياضانات التي غمرت العاصمة بيرن ..
اعرف انها لن يكون بميسورها .. ان " تسفي " احد من المتضررين .
على ظهرها لانقاذه .. وهي النحيلة .. " امجعكة " للذين يحبون المصطلح الليبي المعبر..
لكن مجرد وجودها في مكان الكارثة ..
لم يصل عدد موتى المصيبة الطبيعية عدد اصابع اليد ..
يشعرك بانها تنتمي لبلدها .. وانها ومواطنيها , من تربة واحدة .. افراحهم واحدة..
ومصائبهم واحدة ..
هل سمعتم ماقالته ام ( بن عيسى اجعودة ) .. احد ضحايا مذبحة بوسليم .. في الشريط الذي عرضته منظمة التضامن .. بقاعة ( المهاتما غاندي ) بجنيف ..
انها تطالب الرئيس ان يقول لها ماذا فعل ولدها .. واين هو . وهل يستحق العقوبة ..
وترد تعويضات السيد سيف ( السخية ) .. بعبارة المراة الحرة ..
" عشنا شحاحيت , ونموتوا شحاحيت .. لكن بشرف " ..
لنضع هذه الكلمات الى جوار .. امثلة الكرامة ..
" تموت الحرة ولا تأكل بثدييها " ..
اما عن الضحايا الذين ماتوا او تضرروا على هامش المذبحة .
الاباء الذين رحلوا بالجلطة . والامهات المدفونات بامراض الهم والحسرة ..
والشوق لرؤية الصغار.. الذين انتزعوا من بين ايديهن ..
في لحظة تراجيدية .. خاطفة مرعبة .. ..
والأم التي اصيبت بالبكم بسبب مداهمات " عقبات الليول "..
فلا يدخلون تحت تصنيف السيد سيف لضحايا ( التجاوزات ) ..
عظم الله اجركم ..
" وانشا الله هضا حد ( التجاوزات ) " ..

اسعد العقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home