Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili
الكاتب الليبي أسعد العقيلي

الثلاثاء 5 مايو 2009

انقلاب صغير.. داخل الرواق

أسعـد العـقيلي

لايتدخل الرئيس العُضال (معمر القذافي ) .. ويحضر بصورة شخصية الا في حالة احساسه بأن ثمة خطر ما .. ورياح سوداء .. تنذر بخلخلة اعمدة الخيمة ..
وتعبث بالالقاب .. والتيجان .. وبعثرة شقاء عمره .. وسط مكب .. نفاية الحكايات ..
اذكر ما احدثه زلزال المؤتمر الوطني الاول .. للمعارضة الليبية في لندن ..
الذي تطلب من ( القائد ) .. الوقوف شهراً كاملاً على قدميه ..
للاطمئنان على عدم تصدع الايوان .. والتأكد من ولاء الازلام والخلان ..
الانظمة الشمولية .. تضيق بالكلمات الصادقة .. التي تتحرك خارج المدى القاتل ..
لفوهات بنادقها ..
وتعجز اجهزة القنص عن اصطيادها ..
وتُصاب بالسعار .. عند سماع الاصوات الحرة .. البعيدة عن نطاق ..
منصة الاعدام .. وانشوطة المشنقة .
ماتتمكن من حصره خلف السور .. عند ساحة الظلام .. والمقابر ..
والاضرحة الخاوية .. التي تنتظر وصول دفعات الجثث ..

وهنا " مربط ( الشعب ) " .. حين يتسكع الجهل ..
والحرمان ..
ومطرقة غليظة ... تلتصق .. بالجلود .. والاذهان ..
اما ان يقفز.. بقدرة قادر..
بسبورت مضروب .. و" قايق " موت .. يُبحر من فاليتا ..
الى ان تلوح اول " شمادورة " نجاة .. مُبتسمة على شواطىء ايطاليا ..
حيث ارصفة الاغتراب والصقيع .. ويعتبر " نجوته كبيره " .
وخطوة اخرى الى الشمال ..
ويبداء مشواره مع الضمان ..
و ( القيمانده ) .. وما ادراك ما ( القيمانده ) ..
وعجائز القيماندا .. .. وحيل الافلات من ( الشيفتنق بورغرام ) ..
وهذه اسألوا عنها .. شباب القسم الالماني في سويسرا ..

واما ان يعلق .. وتتحسس نداوة جلده الحراب ..
وتعكر صفا خده اللكمات ..
وتهتك عرض كرامته الصفعات ..
.. وينخفض سقف الاحلام ..
ويبدأ ( فقه المراجعات )..
وتأويل نوايا الحكومة .. والفاظها .. وافعالها ..
على احسن الفروض .. افراط في استخدام الحبال ..
افراط في عدد الطلقات .. افراط في الاحتفاليات حول الجثث ..

تبقى هزيبة " ياحثالة " .. اخف الضررين .. واهون الشرين ..
او يٌهزم في معركة تجويع .. على يد عقيد اخر ..
" مبخوتله " المواطن الليبي في العقداء ..
يحرمه من مأدبة عشاء .. فاخرة ..
وتطهير موقع الوليمة .. من " اسراب الذباب " ..
لو بعثوا برقية شكر وتهنئة اعتيادية ..
( للمثقف الاول ) .. وراعي ( شارع الثقافة ) ..
ربما كفتهم شر القتال ..
احترامي وتقديري للشرفاء .. والمثقفين الافاضل ..
الذين شاركوا في احتفالية ( النيهوم ) ..
اتمنى في احتفالية قادمة .. في اجواء اكثر انفتاحاً ..
ان تُناقش ورقة
( المثقف والسلطة .. المدى .. وجدلية الحضور والغياب ) ..

حسناً .. نعود للانقلاب الاذاعي ..
لم تعلن ( الليبية ) .. البيان الاول .. لجمهورية .. او مملكة ..
او سلطنة .. او اقطاعية ( ليبيا الغد ) ..
والاطاحة بعهد التخلف والفساد والفشل ..
ولم تكشف عن وجه الرئيس الجديد ..
ولم يتحدث احد عن روائح نتنة ..
تلاشت ( بضربة واحدة ) .. من انف مزكوم ..
في ليلة بدون نجوم ..
الا من النجوم النحاسية .. المتراصفة على اكتاف العسكر ..
ولم تُعربد المدرعات .. في الشوارع ..

بيد انها شرعت في فتح الملفات المحظورة .. وملامسة الخطوط الحمراء ..
واصحاب هذه الملفات .. المتخمة جيوبهم بالنهب والسرقات ..
الحافلة سجلاتهم .. بالولوغ في الدماء..
في الانظمة الشمولية .. هم حائط السد الاستراتيجي ..
الذي يحمي القلاع .. والقصور .. والذهب المستور ..
حين يتحتم ثبات العرش .. وحماية رأس الشاه ..
على ثبات اصحاب المصالح والنفوذ ..
ثنائية السلطة والمنتفعين .. لامبادىء .. لا قيم .. " لاعمك النوم " ..

برنامج قد يقود الى طوفان ( الدينمو ) ..
ومثل " كر السبحة " ..
وحكاية " كلام ايجيب كلام .. والكلام يفقش الدلاعة " ..

" ورجعت حليمة لعادتها ( الامنية ) " ..
هذا على المستوى المحلي ..

على المستوى الاقليمي .. اعتبرت القيادة المصرية .. ان ما أذاعه برنامج ( قلم رصاص ) ..
من طرابلس .. تتمة ل " اعلان الحرب " ..
الذي اعلنه السيد( حسن نصر الله) ..
على القاهرة من بيروت ..
عن قفل رفح .. وخنق غزة .. وابادة المقاومة ..
وهذا يعني محاولة لحرق .. سقف توريثي احمر..
بقنديل مصري ..
بتمويل فلكي ..
من ( الاخوة ) الجيران .. خلف براميل الزيت ..
عند التخوم الغربية ..

لم يتبق للسيد حمدي قنديل ..
بعد ا لاجراء الاحترازي ..
بربط ( الليبية ) .. بشبكة ( الجماهيريات ) ..
وتحجيم المواقع .. وشل الادوار ..
و " تقصيب " الاجنحة .. وتقزيم الاطوال ..
واطفاء " مستصغر الشرر " الديمقراطي .. ..
الا ان ان يٌعلن من لندن ..
الحرب على باريس ..

اسعد العقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home