Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili

Sunday, 4 November, 2007

 

من هـنا.. إلى 2025
( 1 من 2 )


أسعـد العـقيلي

وقبل ان تبلغ فئة (رابطة مواليد الفاتح) من الكبر عتيا.. ويلتمع في روؤس اعضائها الشيب.. وتعصف بهم رياح الهموم (الجماهيرية).. وتشرع مفاصل ركبهم في الشكوى.
من حمل السنين .. وتبيد مركباتهم .. التي استلموها كجائزة .. لقدومهم الى هذا العالم ..
في ليلة استثنائية .. لم يتنفس صبحها .. حتى اللحظة .
ماذا لو تمت تسمية هولاء .. برابطة الحاصلين على السيارات الجديدة .. ؟
اورابطة الكيلو متر صفر . او رابطة الحاصلين على "الزيرو" .. ؟
المهم ادخل في اية رابطة .. واجعل شعارك .. " اللي يرجى خير من اللى ايتمنى " .

وتفادياً لنشؤ .. رابطة مواليد الاصلاح .. وميلاد سيد جديد ..
توزع باسمه استمارات .. " المسكن حاجة ضرورية " ..
ولكي لا تدهسنا حُقب عابثة اخرى ..
ونحن نستنشق الطل .. في غرف الصفيح .. نتفرس في عمق السديم ..
ولكي نخرج من طور المقابر .. والنحيب ..
الى اطوار الحداثة .. والانسانية .. وبهجة المعارف ..
دعونا نستغرق في تحليل مايحدث حولنا الان ..
ربما يكون بمقدورنا .. ان نساهم في انهاء .
" خرافة ام بسيسي " نهاية مقبولة .. تتوافق مع برنامج الاصلاح ..
ونتخلص من لعنة " عيون ميدوزا " .. التي تحيل بنظراتها الحارقة ..
كل شي الى حجر .. كما تقول الاسطورة ..

دعونا ياسادة .. نُلقي شعاعا من الضوء ..على مبادرة الاصلاح .
تلك المبادرة التي انطلقت ..بعد ان وصل الوطن وصاحبه المواطن ..
الذي اكتوى ب " فائض القوة " .. وهيمنة تجمعات المصالح ..
الى المحطة قبل الاخيرة . لتجربة الشعارات .. والفردوس السراب ..
اقول قبل الاخيرة ..
لان المحطة الاخيرة .. ليس هناك سوى .. الاشباح تتسكع .. في اكفان االبرزخ ..
واشلاء مدماة .. متناثرة .. تطفوا على رماد ( اليوتوبيا ) .

لا احد يُعارض الاصلاح كقيمة .. او فضيلة .. لوقف نزف الفساد ..
ووضع حد للخراب .. الذي انتجته مطارق .. التوتوليتاريا ..
لا ان يكون الاصلاح .. مناورة لكسب مزيد من الوقت .. فليس ثمة وقت ..
ولا مهراجانات .. بفساتين ملونة .. لنساء نصف عاريات ..
كعينة المذيعة او المطربة او الممثلة .. او كلهن معاً ..
( رزان المغربي ) .. والمغاربة منها براء .. اعني المغاربة القبيلة وليس البلد ..
فهي لبنانية الاصل .. ولا اعلم لماذا وقع الاختيار عليها ..
ولدينا مقدمات برامج .. ليبيات محترمات .. وهن احق بالدولارات المبعثرة ..
ولا احتفاليات فاخرة .. يتم من خلالها ذر الوعود في العيون ..

الاصلاح يحتاج في البداية .. الى اعادة ثقة المواطن في حكومته ..
بعدما انتجت كل السياسات السابقة .. حالة من الشك .. والارتياب .
وصلت حدود العداء ..
وفشل جميع البرامج والخطط .. التي كان عليها تحقيق الرفاهية والازدهار ..
للبلد ومواطنيه ..
رغم توفر المكونات الرئيسية للنجاح ..
التوافق الاجتماعي .. واستقرار السلطة .. والطفرة النفطية الهائلة ..
وجيراننا المصريون لديهم مثل طريف .. يقول :
" الشاطرة تغزل برجل حمار " .. مع الاحترام للقراء الكرام ..
وهذا يعني ان المرأة الماهرة .. او سيدة البيت " الدلعبية " ..
بوسعها ان تنسج اجمل الثياب .. رغم ضحالة الامكانيات ..

وعلى ذكر النجاح والفشل ..
فلنأخذ رأي السيد ( بيتر دراكر) .. مؤسس علم الادارة الحديثة ..
الذي يؤكد ان الصفات الشخصية الفذة للقادة .. لاتكفي لايجاد القيادة الناجحة .
فهتلر وموسليني .. كانوا شخصيات كارزمية مذهلة ..
لكنهم لم يسمحوا لاحد ان ينتقدهم .. او يُناقش نتائج اعمالهم ..
فماذا حدث ؟ وهذا سؤال من عندي ..
القيادة الناجحة عند دراكر هي .. مسئولية .. واداء .. وانتاجية .

يتبع..

أسعـد العـقيلي


 

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home