Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Asaad al-Agili

الأحد 1 مارس 2009

احلام المواطن ( تنتالوس ) ...

أسعـد العـقيلي

يوزع الثروة .. " مايوزعش " الثروة
يعطينا المجنب .. " مايعطيناش" المُجنب ..
يوجد مُجنب .. لايوجد مُجنب ..
الدكتور ( امنيسي ) .. بدد كل الشكوك حول قضية المجنب .
عندما قال ان الاخ القائد افرج عن المجنب .. وان المجنب صار حقيقة واقعة
يعني نعتبروا المجنب وصل الى جيوبنا .. يادكتور .. ؟
هذا الكلام دخل سنته الثالثة .

يورثنا " شيلة بيلة" لابنه سيف .. لايورثنا لابنه سيف ..
يفر بنا الى جهنم .. يجرنا الى الجنة بالسلاسل ..
المسئول الوحيد عن فشل وانهيار مؤسسات الدولة .. ليس المسئول الوحيد ..
القائد ( ماشوره شي ) ..
ياسيدى ..
" هذا الرجل دخل حتى فيمن يستحق القروض .. التي تتجاوز قيمتها الخمسة الاف دينار" ..
يعني شوره كل شي ..
الم يمزق الميزانية التي اعدها الشعب واعتمدها الوزراء .. وقذفها في وجوههم بكل سخرية ..

يحبنا .. " مايحبنش" .
بشائر الملصقات .
الصغار الذين يبيعون الدخان على نواصي الطرقات ..
ربيع الخيمة .. خريف المدينة .
( اعراس الفاتح ) .. أكفان الشوارع ..
العسل المقدم على موائد الشاشة الخضراء .. الطين اذ نبعد في الغوص ..
صفحة وعد .. صفحة خيبة ..
هكذا يمضي المواطن الليبي في تمزيق كتاب أيامه .
حالماً بالثراء . والسعادة .. والهناء .
فيما يندك بين اضلعه الهشة .. .. خازوق هائل .

يحضر قدر ( تنتالوس ) .. من تحت رماد الازمنة .. وغبار السنين ..
وتسرد الأسطورة .. المصائر المماثلة . حين اصدرت الهة الاغريق حكمها ..
بان يموت تنتالوس .. عطشاناً خائفاً الى الأبد ..
فالقته مكبلاً في بحيرة .وفيما تصدع رأسه شمس لاهبة .. ويغمره شعور حاد بالعطش ..
تبدأ مياه البحيرة في الارتفاع .. حتى تصل الى شفتيه . واذ ينحني ليشرب .. يأخذ منسوب المياه في الانخفاض .. حتى يصل الى قدميه ..
بعدها يجروه الى مدخل احد الكهوف .. ويجلسوه .. ويسقطوا فوقه صخرة هائلةً ..
تحدث دوياً مروًعاً .. واصداء مرعبة .. ترددها جنبات الكهف .
تتوقف الصخرة فوق رأسه .. ولا تمسه . وهكذا . كل يوم .
..

الاشكالية الرئيسية في مسألة توزيع الثروة .. وانعتاق ( تنتالوس ) ..
هو وجود( الاخ القائد) .
الذي يحول دون مناقشتها بشكل جدي .
حجة " تشرو بيهن شكلاطة " .. واردة ..
ياسيدي .. دعهم يشترون شكلاطة .. ألا يشتري أولادك الأكل الخاص بالنمور الفريدة .

اعني اذا افلح احد ما في اقناع الاخ القائد .. ان يبعد شفتيه عن شفتي " بزيم " النفط ..
ويفك يديه عن رقبته .. رقبة البزيم بالطبع ..
ويعتكف داخل خطه الاحمر .. محفوظاً بكل الالوان التي يريدها .
النقًالات الحديثة بمقدورها مزج الاف الالوان .

هل يتخلى لكم عن الثروة .. التي منحته مجده.. وسطوته..
والقابه .. وتيجانه ..
وجعلت ساركوي يُلقي بمعارضيه في احد سجون باريس ..
حتى يمر موكبه بهدوء ..
ودون شغب ..واذهلت الاضواء المبهرة للمصافي ..
السيد بوش ان يطالب باطلاق سراح فتحي الجهمي ..

زيت يفح العين المغمضة

هذه الخطوة الاولى
الخطوة الثانية .. ان لم يحصل مكروه لصاحبنا .. وتستبيحه الحراب ..
ويعلن خبر وفاته .. في اجتماع حاشد " لكببابين " اللجان ..
المتخصصة في التعامل مع هذه الانواع ( الضالة ) .
كتائب الفعاليات .. وقبعات الاصلاح . التي اسقطت ( يفرن ) ..
من يد الحاجة الامازيغية .
ان يواصل بجراءة انتحارية .. او استشهادية ..
انطلاقا من مبداء " اللي ايدير ثوب مايقطعش كمه " .. ان بقى على جسده ثوب ..
ان يقنعه بإلغاء القانون 15 .. واعلان العفو العام ..
ليبعث الطمانينة في نفوس مواطنيه ..
بان هناك تحول حقيقي نحو الافضل .. تسنده إرادة سياسية راغبة في التغيير..
..

ولن يحتار الليبيون بعدها . في وسائل .. واليات .
الاستفادة من إكسير الحياة.. النابض تحت الارض ..

اما الاصرار على المطالبة بالثروة .. من داخل صالات المؤتمرات..
لااعده الا كما سباحة العراة في السراب ..
وتضييعاً للوقت الاضافي المتبقي .. لخضة الانعاش ا لاخيرة .
.. والاغراق في طقوس الوهم ..

والتاكيد على كلمة ( سي الصافي ) رحمه الله .. " واهمين يابعثة " .
صارت عندي مثلا شعبيا ..
حين يعلو حديث ابنه واصدقائه في المربوعة..
حول مواضيع يراها لاتمت الى الواقع .. ولا الى الحقائق بصلة .
واطلق عليهم لقب بعثة.. لكونهم جميعاً تشملهم موافقة شركة الخطوط الجوية..
" ايام كانت . اتحن وترن "..
عل ايفادهم للدراسة في الخارج ..

ودوخة راس.. كدوخة ( على الشعالية ) رحمه الله ..
" نزرع في القسطيل نحسابه اسبول .. ونبذر في المقلي على يبس الوطا " ..

* * *

سمعنا ان( اورتيغا) طلب هياكل جماهيرية .. لتجربتها في نيكاراجوا .
نامل ان يحظى طلبه بالقبول . مع توفير خدمات مابعد البيع .. اقصد مستلزمات دعم وتثبيت .. وصيانة الهياكل .
كبانية اللجان .. ومعتقل السابع من ابريل .. سجن بوسليم . وحملة البنادق .. وفرق القتل .. وميكروفانات امبيرش .. واحمد ابراهيم وفي يده قرار الغاء اللغة الانجليزية ..
" ودقوها خضراء " ان بقى اورتيغا يوماً واحداً في منصبه

اسعد العقيلي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home