Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Abdelraouf Abujanah
الكاتب الليبي عبدالرؤوف أبوجناح

الأحد 30 يناير 2011

ما بين تونس ومصر والجزائر.. ما هو السيناريو الدائر

عبدالرؤوف أبوجناح

مابين تونس ومصر والجزائر ،،، ما هو السيناريو الدائر

مابين ما حصل ويحصل ،،، هل للأمريكي دليل يذكر

مظاهرات إحتجاجات وسرقات ،،، هل للسعودي شئ ينكر

مابين مؤيد ومعارض ،،، هل الخراب شئ مبارك ؟

بدايةً بتونس ، ثم محاولات في الجزائر ، ونجاحات في مصر ، تنجح بعض الجهات في تحريك الشارع التونسي ومن ثم الشارع المصري ، وموقع الفيس بوك كان أكبر محرك لهذه الغوغائية ، وهذه التحركات المريبة في الوطن العربي ، فهل ما جرى ويجري في هذه الحكومات شئ إعتيادي ؟

بالتأكيد لا ولكن لنقم بربط بعض الأمور ، بدايةً بالسكوت الأمريكي ، ثم بالسكوت العربي ، ومن ثم بالنجاح في الإختراقات لصفوف الأنظمة التي حدثت بها هذه البلابل ، فهل الخراب السرقات والغوغائية التي حصلت وتحصل ولازالت تحصل للآن شئ يحمد عقباه .

لنضع فرضيات ليس إلا .

أولاً بعض الجهات الأجنبية لها مصالح في الوطن العربي تقوم بشراء موقع عربي مشهور جداً ، ولنقم بربط هذا الموقع مع موقع عالمي مشهور ومعروف أيضاً ، ومن ثم نقوم بتمرير هذه المواقع على موقع كتاب الوجه ، والذي يحتوي على قاعدة بيانات هائلة تحتوي على بيانات وصور ومعلومات شخصية جداً ، إن لم يقم بنشرها الشخص نفسه يقوم أحد من المقربين منه بنشرها ، ولنربط هذه المعلومات مع بعض ، ونضعها بيد مخابرات دولة كبرى ، ومن ثم نقوم كما ذكرت سابقاً بإختراق الناس المقربين من النظام نفسه ، والذين يعتقد الشخص بأنهم من الموثوقين من النظام ومن الرئيس ، سيكون الناتج دول بدون رؤساء ، وإستخفاف بأرواح الشباب الذين ينادون ويتنادون بالحرية وبالعمل ، ولنضف لهذه المعادلة إحصائيات للبطالة والتي لا يعرف إن كانت صحيحة أم ملفقة ، بالإضافة إلى بعض الأحلام والملابسات التي من الممكن أن تحصل إذا جاء المنقذ والإنقاذ على يد جهة أخرى رحيمة تكون منتظرة في الخفاء لإستلام زمام الأمور ، ولنضع في الإعتبار العاهل الذي لم يكن يتدخل في معظم هذه الأمور ، وتدخله المفاجئ في بعض هذه الأحداث ، بالإضافة لأصوات معارضين للنظم التي نتحدث عنها ها هنا ، والذين لم ولن يكونواً يوماً خائفين أو غيورين على مصلحة وطنهم ، وذلك لإستلامهم مبالغ هائلة من جهات مشبوهة ، ذات علاقة بالدولة التي يتبعها جهاز المخابرات التي وضعنا بيدها قاعدة البيانات الهائلة لمعظم الشباب العربي ، فهل سيخدمون وطنهم ويتحدثون بما يمليه عليهم ضميرهم أم سيتحدثون من منطلق ما كتب لهم ليقولوه على لسان هذه الدولة ، والآن لتكتمل هذه الطبخة لنضع معلومات ، وكلمات مدروسة في مكان معروف ومشهور ويتابعه العديد من الضحاياً ولنقل إنها قناة تلفزيونية معروفة وهنا أقول ضحايا قاصداً بهم الشعوب التي تم الغرار بها والشباب المغبون والمظلوم والذي تحرك بناء على فورة دم مؤقتة دامت وتحركت بناء على كلمات مدروسة تحرك الدم في عروق هؤلاء الشباب ، ليتحركوا ويتناسوا كل شئ ، مما يدخل دولهم في فوضى شاملة ، تدمير لمباني حكومية ، تحطيم لمكتبات تحتوي على معلومات قيمة ، تحطيم وحرق متاحف أثرية .

السؤال الذي يطرح نفسه الآن من هو المحرك الرئيسي وراء هذه الثورات والغوغائيات التي حدثت وتحدث وهل يفيق الشباب لهذه المؤامرة الدنيئة التي حاكت في مطبخ سياسي قذر ، هل يستفيقون ويتذكرون فلسطين وما جرى ويجري بها ؟

هل يعرفون أنهم من المغرور بهم في هذه المؤامرة ؟

عبدالرؤوف أبوجناح

طرابلس ـ ليبيا 

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home